العراقخاص

هل يدفع العراق ثمن استهداف القنصلية الايرانية ؟ محلل يجيب

بغداد/ عراق اوبزيرفر
قال المحلل السياسي مجاشع التميمي، اليوم ، ان محور المقاومة يريد انهاء الحدود الفاصلة بين دول ما يسمى بمحور المقاومة وما حصل في غزة ، فيما أشار إلى أن له اثار واضحة في العراق واليمن وسوريا ولبنان، وبالتالي ان الأوضاع ستكون في حالة قلق بالعراق بعد أي توتر عسكري بين إيران وإسرائيل بالرغم من حالة التهدئة الحالية.

ويعتقد التميمي وفق حديثه لوكالة “عراق اوبزيرفر “ان الحكومة العراقية تدرك خطورة ذلك ، وان رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني يحاول التهدئة، لان أي توتر أكبر، ستكون له عواقب واثار داخل الأراضي العراقي، وان العراق ليس بمنأى عن التوتر الإقليمي، خاصة وان ايران أعلنت على لسان المرشد الأعلى انها سترد على استهداف دمشق الأخير ،ولذلك لا يمكن ضبط ردة فعل فصائل المقاومة اذا ما حصل تصعيد.

وأشار إلى أنه ربما لا احد يستطيع تهدئة الأوضاع الا بتدخل إيراني كما حصل في المرة السابقة، حينما جاء قائد قوة القدس الإيرانية إسماعيل قاآني لبغداد بعد استهداف القيادي أبو باقر الساعدي ببغداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى