العراقالمحررخاص

هل يستانف البرلمان جلساته في السليمانية ؟

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال عضو في الإطار التنسيقي بائتلاف دولة القانون، رسول راضي، إنه إذا عجزت الكتل السياسية عن عقد جلسة للبرلمان في مقر الحالي بالمنطقة الخضراء نتيجة ما أسماه احتلاله من قبل الإخوة في التيار الصدري ، فإن هناك نية لعقدها في مدينة السليمانية لاستكمال الاستحقاقات الدستورية كخطوة اضطرارية، حسب قوله
وقال راضي، إنه لا يمكن تحقيق أي طلبات وفق الرغبات والمشتهيات كحل مجلس النواب ، لأن القضية لا تتعلق بحزب واحد إنما المجلس يمثل جميع مكونات العراق ومن غير المعقول أن يفرض طرف واحد رأيه بهذا الجانب.

وفال ،هناك آلية دستورية واضحة لحل البرلمان ، والحكومة الجديدة إذا شكلت ربما تحدد موعد لإجراء انتخابات جديدة ،بعد أن تخصص الأموال لذلك ، بخلاف الحكومة الحالية التي تعتبر تصريف أعمال لا تستطيع تخصيص نحو خمسين مليار دينار كحد أقل لإقامة الانتخابات،

كاشفاً ،أن مبلغا مماثلا تم إنفاقه للانتخابات الأخيرة التي جرت في شهر تشرين الماضي ، وقد لا يعاد تخصيصه من جديد بعد مرور تسعة أشهر في ظل الظرف الاقتصادي الصعب حالياً ، بحسب راضي، لمحطة محلية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى