المحرررئيسيةرياضة

هل يستعيد هالاند بريقه بنهائي الأبطال؟

متابعة/ عراق اوبزيرفر

غاب إرلينغ هالاند مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، وهداف دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي هذا العام، عن هز الشباك، حيث لم يسجل سوى هدف وحيد في آخر 8 مباريات لفريقه بكافة البطولات.

ونجح مانشستر سيتي في التتويج ببطولتي الدوري الإنجليزي “البريميرليغ”، وكأس الاتحاد الإنجليزي، حيث يتبقى له خطوة واحدة فقط لتحقيق الثلاثية التاريخية.

هالاند كان له دور بارز خلال مسيرة سيتي هذا الموسم، بعد انضمامه قادما من بوروسيا دورتموند مطلع الموسم، حيث سجل 12هدفا في بطولة دوري الأبطال، و36 هدفا في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ولم يسجل هالاند منذ مواجهة ليدز يونايتد يوم السادس من مايو حتى نهائي دوري الأبطال، سوى هدفا وحيدا، حيث خاض مانشستر سيتي 5 مباريات في الدوري، ومباراة نهائي كأس الاتحاد أمام مانشستر يونايتد، ومواجهتي ريال مدريد في نصف نهائي دوري الأبطال.

ولم يسجل هالاند منذ مواجهة ليدز يونايتد يوم السادس من مايو حتى نهائي دوري الأبطال، سوى هدفا وحيدا، حيث خاض مانشستر سيتي 5 مباريات في الدوري، ومباراة نهائي كأس الاتحاد أمام مانشستر يونايتد، ومواجهتي ريال مدريد في نصف نهائي دوري الأبطال.

وجاء هدف هالاند الوحيد خلال شهر مضى، في شباك إيفرتون بالجولة الـ 36.

هالاند خاض 6 مباريات من إجمالي ثمانية في الشهر الأخير أساسيا، فيما جلس على مقاعد البدلاء في مواجهة برنتفورد، وحل بديلاً في الدقائق الـ 16 الأخيرة أمام تشلسي.

ولم يغب هالاند عن التهديف منذ بداية الموسم طوال تلك الفترة، ويأمل في العودة للتسجيل في شباك إنتر ميلانو بنهائي دوري الأبطال، وقيادة فريقه للتتويج بالثلاثية.

آمال هالاند ستصطدم بدفاع إنتر ميلانو، الذي نجح في الخروج بشباك نظيفة طوال 8 مباريات، من بين 12 مواجهة خاضها بدوري الأبطال هذا العام.

ولكن ما يدعم هالاند هو أن دفاع الإنتر تلقى خلال الـ 4 مباريات الأخرى 10 أهداف بواقع 4 أهداف من بايرن “خسارتين”، و3 أهداف من بنفيكا، ومثلهم من برشلونة “تعادلين 3-3”.

ولعب هالاند طوال مسيرته أمام الفرق الإيطالي 4 مرات بدوري الأبطال خلال لعبه لريد بول سالزبورغ، وبوروسيا دورتموند، بواقع 3 مواجهات أمام نابولي، ومواجهة أمام لاتسيو، سجل خلالهم 4 أهداف، هدف أمام إنتر منافسه بالنهائي، و3 أهداف أمام نابولي، ولكنه لم يحقق الفوز في أي من تلك المواجهات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى