المحررخاص

هل يعمق الخلاف “منصب ” رئيس الجمهورية ؟

بغداد/ عراق اوبزيرفر
اكد الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم السبت، تمسكه بمرشحه برهم صالح لرئاسة الجمهورية، فيما اكد الترحيب بجميع الحوارات السياسية.

وقال عضو الاتحاد، محمود خوشناو لوكالة محلية :”الوطني الكردستاني يرحب بجميع الحوارات السياسية وبالتحديد مع الحزب الديمقراطي ويأمل بالوصول الى تفاهم وتحاور جاد وهذا التفاهم لا يكون فقط في ملف رئاسة الجمهورية انما بجميع الملفات على مستوى اقليم كردستان والمستوى الاتحادي”.
وبين ،”كما نعتبر الحزب الديمقراطي شريكاً في العملية السياسية على المستوى الاتحادي والاقليمي ويجب ان تكون هنالك علاقات طيبة”.
وقال خوشناو، ان “من باشر بمزاحمة الاخر هو الحزب الديمقراطي ونحن نؤمن بالتوازنات السياسية ونعمل على ابقائها ونبدي مرونة كبيرة لابقاء تلك التوازنات”.
واكد “تمسك الاتحاد وعدم تنازله عن ترشيح برهم صالح لرئاسة الجمهورية فاذا كان الاتفاق على مرشح توافقي او تسوية او الدخول بمرشحين اثنين فبرهم صالح خيارنا الاوحد، وبثلاث حالات مرشحنا صالح”.
وجدد قادة الاطار التنسيقي امس الجمعة، دعوة الاطراف الكردية الى تكثيف حواراتهم والاتفاق على شخص رئيس الجمهورية او الية اختياره، قبل عقد جلسة مجلس النواب من اجل الاسراع في اكمال متطلبات تشكيل الحكومة والمباشرة بتنفيذ خطوات البناء والاعمار والخدمات وغيرها مما ينتظره شعبنا الأبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى