العراقخاص

هل يقود صدام حسين (شعلان الكريم) لرئاسة البرلمان ؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد خبير قانوني اليوم السبت، ان تمجيد الرئيس العراقي السابق صدام حسين يعني تمجيدا للحزب المحظور، فيما اشار الى ان هذا يعتبر تمجيداً مداناً من قبل القضاء، وفق جرائم تتعلق بحقوق الإنسان، وفي هذه الحالة يخضع الممجد لمواد قانون العقوبات العراقي، وقد يحاكم بالسجن لعدة سنوات”.

وقال الخبير القانوني نامق الحديدي لوكالة “عراق اوبزيرفر”  أن هناك صلة توأمة بين الطرفين “الرئيس والحزب”، وأن القانون حظر حزب البعث ،وهذا القانون له أساس في المادة السابعة من الدستور العراقي، التي تنص على حظر كل كيان أو نهج يتبنى العنصرية أو الإرهاب أو التكفير أو التطهير الطائفي أو يحرض أو يمهد أو يمجد أو يروج أو يبرر له.

ويضيف: وبخاصة البعث الصدامي في العراق ورموزه وتحت أي مسمى كان، وبما ان المذكور راس هرم الحزب فالادانة واضحة ولا تحتاج الى تعقيد .

يذكر ان مرشح حزب تقدم ” شعلان الكريم ” لمنصب رئيس مجلس النواب  قد مجد صدام في ظل اثارة موجة من السخط ،فيما اعلن نائب عن اقامة دعوى ضده ومنعه من الترشح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى