رئيسيةعربي ودولي

هل يوسع الحوثيون الهجمات خارج المياه الاقليمية؟

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

وسّع الحوثيون من نطاق هجماتهم ضد سفن إلى ما يقرب من نطاق المحيط الهندي بعد استهداف سفينة حاويات خارج البحر الأحمر.

وفي 26 أبريل 2024 هاجم الحوثيون سفينة خارج البحر الأحمر بعد أن هددوا بتوسيع نطاق هجماتهم لتشمل المحيط الهندي، وحتى السفن التي تعبر بعيدًا تمامًا عن المنطقة حول رأس الرجاء الصالح.

 

مسار بديل

تحولت إلى مسار رأس الرجاء الصالح عبر المحيط الهندي، وهو طريق أكثر طولًا، وأكبر من ناحية التكلفة، مبتعدةً عن البحر الأحمر وخليج عدن.

وتهدف سفن الشحن التي تأخذ مسار رأس الرجاء الصالح تجنب هجمات الحوثيين المستمرة منذ نوفمبر من العام الماضي. والأسبوع الماضي، مرّت نحو 676 سفينة محملة بالبضائع عبر رأس الرجاء الصالح، بزيادة 72% عن المعتاد.

استمرار التهديدات

منذ أشهر تشن الولايات المتحدة رفقة حلفائها، هجمات متكررة على مواقع الحوثيين في اليمن بهدف تقويض قدراتهم، وفي حين قلّت بالفعل معدلات الهجمات إلا أنها لم تتوقف، ولا زالت الجماعة اليمنية تشكل تهديدًا لحركة الملاحة.

وجاء تراجع وتيرة ضربات الجماعة اليمينية في أعقاب انسحاب السفينة الإيرانية “بهشاد” من المنطقة، وهي سفينة يُرجح أنها زودت الحوثيين بالمعلومات الاستخبارية، وقد أمضت 3 سنوات في البحر الأحمر وخليج عدن قبالة السواحل اليمنية.

مدى ضربات الحوثيين

بالنظر إلى سجل استهدافات الحوثيين، فإن 67٪ من السفن التي تعرضت لهجمات مرتبطة فعليًا إما بالولايات المتحدة أو بريطانيا أو إسرائيل، لذلك يتعيّن على الدول الـ3 القلق بشأن توسيع نطاق الهجمات.

ويمكن أن يصل مدى استهداف الحوثيين بحسب تقديرات عسكرية إلى 1700 كيلومتر للضربات الصاروخية، فيما يتراوح مدى الطائرات المسيّرة (دون طيار) ما بين 1200 و1600 كيلومترا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى