العراقخاصرئيسيةسياسيمحافظات

هوشيار عبدالله : تظاهرات الخضراء .. النسخة الأقرب الى نهایة وبدایة مرحلة

بغداد/عراق أوبزيرفر
علق القيادي في حركة التغيير الكردية والنائب السابق هوشيار عبدالله، اليوم الاربعاء، على تظاهرات الخضراء، مشيرا الى ان هذە النسخة اقرب الى نهایة مرحلة وبدایة مرحلة.
وقال عبدالله في تغريدة عبر تويتر تابعتها وكالة عراق اوبزيرفر: “في یوم الصلاة الملیونیة قلت: مَن یعتقد أن الصدر ترك السیاسة فهو واهم، رسالتە کانت واضحة عندما ترك البرلمان، فهو يستخدم ضغط الشارع کما نرى الیوم خلال دخولهم للخضراء”.
وتابع “صحیح أن المشهد مکرر، ولکن هذە النسخة اقرب الى نهایة مرحلة وبدایة مرحلة، واتمنی ان تکون بعیدة عن الفوضی والدم”.
وشهدت العاصمة بغداد، اليوم الأربعاء، حراكاً احتجاجاً، لمحتجين رفعوا شعارات تدعم التيار الصدري وزعيمه مقتدى الصدر.
وبدأ المحتجون، الذين انطلقوا من ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، بتنظيم مسيرات احتجاجية وصلت إلى بوابات المنطقة الخضراء، التي تضم السفارتين الأميركية والبريطانية، فضلا عن مقرات الحكومة والبرلمان ورئاسة الجمهورية ووزارات سيادية.
كما استعان المحتجون، برافعات لاسقاط الحواجز الكونكريتية، وتمكنوا في وقت لاحق، من اسقاط بعضها واقتحام الخطوط الأولى للمنطقة الخضراء.
فيما دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المتظاهرين إلى الصلاة والانسحاب من المنطقة الخضراء.
وتأتي هذه التطورات السريعة، بعد اعلان الإطار التنسيقي حسم مرشحه لمنصب رئيس الوزراء.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى