العراقخاص

هيئة الإعلام: شركات التواصل الاجتماعي ترفض القانون العراقي

بغداد/ عراق أوبزيرفر

دعت هيئة الإعلام والاتصالات، الجمعة، تطبيقات التواصل الاجتماعي إلى معالجة ثغراتها التنظيمية، فيما أشارت إلى أن البعض منها ترفض الرضوخ للقرارات والقوانين المحلية، ملوحةً بتعليق عمل المخالفين.

وقال رئيس هيئة الإعلام والاتصالات، علي المؤيد، في تصريحات صحفية، إن “الهيئة حذرت شبكات التواصل الاجتماعي بتعليق عملها في حال عدم معالجة الثغرات التي تهدد أمن واستقرار المجتمع العراقي”.

وأضاف المؤيد أن “العراق وعدد كبير من دول العالم يعانون من الفوضى والثغرات التنظيمية التي تتسبب بها شبكات وتطبيقات التواصل الاجتماعي”، لافتاً إلى أن “معظم تلك الشبكات توجد لديها مكاتب إقليمية في منطقة الشرق الأوسط، وهيئة الإعلام والاتصالات على تواصل معها للحد من الثغرات التنظيمية وآثارها السلبية”.

ولفت إلى أن “مستوى تعاون هذه المنصات لم يرتق للمستوى المطلوب، حيث ترفض البعض منها الرضوخ للقرارات والقوانين المحلية لدول العالم”.

وتابع: “بسبب بعض الثغرات التي تظهر بين الحين والآخر واستغلالها من قبل الجماعات الإرهابية، عمدت الهيئة إلى تحذير بعض هذه الشبكات بتعليق عملها في العراق في حال استمرار تلكؤها بتطبيق المعايير المناسبة لحماية الأسرة والمجتمع والأمن القومي للبلاد”.

وشدد على أن “مواقع التواصل الاجتماعي يجب أن تكون ضمن المعايير والأهداف التي تأسست من أجلها، لغرض التواصل والالتقاء والارتقاء المعرفي والثقافي وليس منصات لبث خطاب الكراهية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى