عربي ودولي

واشنطن تضع مكافأة مالية مقابل معلومات عن حماس

واشنطن/ سكاي نيوز

وضعت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة مالية قدرها 10 ملايين دولار مقابل معلومة عن حركة حماس.

وأوضحت الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، أن واشنطن ستدفع ما يصل إلى 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن خمسة من ممولي حماس أو أي شيء يؤدي إلى تعطيل آليات تمويل الحركة.

وكانت الولايات المتحدة قد اتخذت بالفعل إجراءات عقابية ضد حركة حماس منذ هجومها على إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومنذ ذلك الحين تشن إسرائيل حربا غير مسبوقة على غزة تسببت في مقتل أكثر من 22 ألف شخص في القطاع غالبيتهم من الأطفال، كما دمرت مناطق واسعة في الشريط الضيق والمحاصر.

وذكرت الوزارة في بيان أن المطلوبين الخمسة هم عبد الباسط حمزة الحسن محمد خير، وعامر كمال شريف الشوا، وأحمد سدو جهلب، ووليد محمد مصطفى جاد الله، ومحمد أحمد عبدالدايم نصر الله، الذين صنفتهم الولايات المتحدة فيما سبق إرهابيين عالميين.

وأضافت الوزارة أن الممول الأول والمعروف باسم حمزة يقيم في السودان، ويدير عدة شركات في محفظة حماس الاستثمارية واشترك في تحويل نحو 20 مليون دولار إلى حماس.

وأفادت الوزارة بأنه تربطه صلات بالرئيس السوداني السابق عمر البشير وجماعات متشددة تقوّض استقرار السودان.

وتابعت الوزارة أن 3 من ممولي حماس المشار إليهم، وهم عامر كمال شريف الشوا وأحمد سدو جهلب ووليد محمد مصطفى جاد الله، يشكلون جزءا من شبكة حماس الاستثمارية في دول إقليمية.

وقالت الوزارة إن “المكافآت ستُقدم نظير معلومات عن أي مصدر إيرادات لحماس والمانحين الرئيسيين والمؤسسات المالية التي تسهل معاملات حماس والشركات الواجهة التي تشتري تكنولوجيا ذات استخدامات مزدوجة لصالح حماس والمخططات الإجرامية التي تعود بالنفع المالي على الحركة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى