رئيسيةعربي ودولي

واشنطن تكشف تفاصيل ضرباتها الأخيرة في سوريا

متابعة/ عراق أوبزيرفر

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، تنفيذ ضربات دقيقة استهدفت موقعين “مرتبطان بإيران” شرق سوريا ردا على هجمات سابقة طالت قوات أميركية.

وقال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في بيان، إن القصف استهدف “منشآت يستخدمها الحرس الثوري الإيراني ومجموعات مرتبطة ب‍إيران، في رد على الهجمات المستمرة ضد جنود أميركيين في العراق وسوريا”.

وأضاف أوستن أن “الضربات استهدفت منشأة تدريب ومخبأ قرب مدينتي البوكمال والميادين تواليا”.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول تحدث بشرط عدم ذكر هويته، أن أحد الهدفين كان منشأة لتخزين الأسلحة، وقال إن الهدف الآخر كان منشأة “قيادة وتحكم”.

كما نقلت قناة “فوكس نيوز” عن مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) قوله إن 6 أو 7 مسلحين قتلوا في موقعٍ قصفته الطائرات الأميركية شرقي سوريا.

وذكر المصدر ذاته أن انفجارات استمرت نحو ساعتين في أحد الموقعين المستهدفين.

وهذه ثاني مرة خلال أقل من 3 أسابيع يستهدف فيها الجيش الأميركي مواقع في سوريا قال إنها مرتبطة ب‍إيران.

وكانت الولايات المتحدة هاجمت موقعين لتخزين الأسلحة قالت إنهما مرتبطان ب‍إيران في سوريا الأربعاء الماضي، كما استهدفت منشأتين في 26 من الشهر الماضي قالت أيضا إن إيران والمنظمات التابعة لها تستخدمهما في سوريا.

وتقول واشنطن إن سلسلة الضربات تأتي ردا على الهجمات المتكررة على القوات الأميركية في العراق وسوريا والتي بلغ عددها أكثر من 45 منذ 17 من الشهر الماضي وأدت إلى إصابة عشرات من الجنود الأميركيين.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، يتمركز نحو 2500 جندي أميركي في العراق ونحو 900 جندي ب‍سوريا في إطار الجهود المبذولة لمحاربة تنظيمات مسلحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى