العراقخاصرئيسيةسياسي

وثيقة.. السهيل تربك عمل البعثات العراقية ودبلوماسيون يبدون امتعاضهم

بغداد / عراق أوبزيرفر

شكا دبلوماسيون في وزارة الخارجية العراقية، من وكيل الوزارة، السفيرة صفية السهيل، مشيرين إلى أنها تربك الوضع الوظيفي بقرارات غريبة.

وأظهرت وثيقة صادرة عن السهيل، وحصلت عليها وكالة عراق اوبزيرفر، تضمنت “يكون عمل القنصل في البعثات لمدة سنتين فقط، واعتماد جدول دوري بين موظفي البعثة يراعي التسلسل الوظيفي بين موظفي البعثة”.

واعتبر دبلوماسيون تحدثوا لوكالة عراق أوبزيرفر، قرارات السهيل “تدخلاً بعمل البعثات، وهو من صميم عمل السفير أو رئيس البعثة، كون منصب القنصل ليس أي موظف يصلح له، ولا الدرجة تتحكم بذلك، ولا هكذا مناصب تصلح لأن تكون حقل تجارب”.

وقال دبلوماسي عراقي، للوكالة، إن “القنصل يجب أن يكون ملماً بالعمل القنصلي ولديه القابلية على استيعاب أبناء الجالية العراقية في دول العالم، وتعامله معهم، وبالتالي هذا القرار كارثي كون القنصل واجهة العراق مع الجالية، إضافة إلى تعامله مع الدوائر المعنية في ساحة عمل البعثة”.

وأشار المصدر الدبلوماسي الرفيع، إلى أن “كان من المفترض أن أي موظف ينقل لديه المام بالعمل القنصلي أو ينقل للدائرة القنصلية في مركز الوزارة قبل مباشرته بالسفارة حتى يكتسب الخبرة وليس العكس”.

وطالب دبلوماسيون عراقيون السهيل بالتراجع عن قرارها، الذي يبدو ان مكتبها (بحسب الدبلوماسين) قد ورطها في اصداره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى