رئيسية

وزارة الهجرة والمهجرين: ما يشاع حول عودة “الدواعش” من مخيم الهول غير صحيح

بغداد/عراق اوبزيرفر
أوضحت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية ، اليوم الاحد، ان ما يشاع حول عودة “الدواعش” من مخيم الهول غير صحيح، مشيرا الى ان هذه العوائل لم يثبت عليهم اي مؤشر أمني. 
وأكدت وزارة الهجرة والمهجرين، في بيان تلقته وكالة عراق اوبزيرفر “الذين يعودون من مخيم الهول هم ليس من دواعش كما يشاع عنهم او يصرح من هنا وهناك وانما هناك لجنة تتمثل من جميع الوكالات الامنية تنتقل الى مركز او لمخيم الهول وتلتقي بالعوائل التي ترغب طوعيا بالعودة ويتم تدقيقها امنياً من كل الاجهزة المعنية في العراق، ومن ثم يتم اعداد آليات لنقلهم “، مبينا ان “هذه العوائل التي يتم نقلها لم يثبت عليهم اي مؤشر أمني وهم من كبار السن والاطفال والشيوخ وقليل من الشباب وهذا يعني انه هؤلاء ليسوا من عوائل الدواعش”.
 واضافت الوزراة  ان “العوائل التي يتم نقلها يتم تأهيلها نفسيا وفكريا خوفا من انهم قد تأثروا نتيجة لفترة طويلة في مخيم الهول ونخشى ان يتأثروا بالافكار وبعد التحليل النفسي من قبل فريق الدعم النفسي التابع الى مستشارية الامن القومي ومن مختصين والمتواجدين داخل المركز وبعد تحليل البيانات تعطي اشارات جيدة او من عدمه لاخراج العوائل الى مناطق سكناهم”، لافتا الى انه “بالفعل تم اعادة الكثير من هؤلاء ونؤكد لحد هذه اللحظة لم نؤشر اي اشارة سلبية للعوائل التي عادت في الفترة السابقة الى مناطقها الاصلية، وهذا يعني ان الذين يروجون لهذا الادعاء ليس لها سند قانوني ولا دقة في المعلومات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى