العراقالمحررخاص

وزير التعليم يناقش تحديث المناهج للموسم المقبل

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي نعيم العبودي اليوم الاحد ،أهمية المواكبة المنهجية في بيئة الجامعات العراقية لغرض تحقيق التفاعل المطلوب في مجالات العلوم الإنسانية والتخصصات العلمية الصرفة وتمكين الطلبة من استشراف أفق التطور العلمي وقراءة مسار التعليم والتعلم في الجامعات العالمية الرصينة.

ورأس العبودي اجتماعا للمجلس الاستشاري الذي جرى تشكيله بموجب المادة (6) من قانون وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والذي يضم نخبة من الخبرات الأكاديمية العاملة في داخل العراق وخارجه.

وبحسب بيان للوزارة ان العبودي ،ناقش المجتمعون مؤشرات تحديث المناهج في الجامعات العراقية على وفق مسار متغيرات المعرفة التخصصية وفي ضوء متطلبات سوق العمل ومقتضيات حاجة المؤسسات إلى المجالات النوعية من البرامج الأكاديمية ذات الأثر المسؤول عن تطوير المؤسسات العامة والخاصة وإسهامها في الاستجابة الى أهداف التنمية المستدامة.

واستعرض الاجتماع استعداد الجامعات لتطبيق مسار بولونيا في تخصصات الهندسة والعلوم في الجامعات والكليات الحكومية والأهلية في العام الدراسي المرتقب 2024/2023 وما يرتبط بها من برامج التدريب اللازمة للملاكات التدريسية التي ستتولى تنفيذ خارطة التحول الجديد في البيئة التعليمية الجامعية في العراق.

ودعا وزير التعليم إلى الإفادة من الخبرات الاستشارية العراقية المتواجدة في جامعات العالم وتعضيد مناخ التعاون المستمر الذي يدعم توجه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الانفتاح على العالم وتعشيق الخبرات الأكاديمية وتوفير بيئة للعمل المشترك ذات الاهداف المتعلقة بجودة التعليم والاعتماد الأكاديمي وتوأمة البرامج العلمية لافتا في الوقت نفسه الى أن الوزارة وجامعاتها تمكنت من استقطاب الطلبة الدوليين من خلال مبادرة ادرس في العراق التي عززت مرتكزات السمعة الاكاديمية للمؤسسات الجامعية العراقية واعطت زخما لحضورها وتنافسها في منصات التنافس العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى