العراقالمحررخاصرئيسية

وزير الخارجية يخبر الدول الإسلامية بأهمية إيقاف تدنيس القرآن

🔴 الآن.. وزير الخارجية فؤاد حسين خلال كلمة العراق بالاجتماع الاستثنائي لمنظمة التعاون الإسلام

وقال حسين: “نجتمع اليوم ونحن إزاء تكرار فعل شائن قام بارتكابه أحد المتطرفين بحرق نسخة من المصحف الشريف أمام مبنى سفارة جمهورية العراق في ستوكهولم”.

واعتبر أن “حرق القرآن الكريم يغذي ظاهرة الإسلاموفوبيا ويشكل تهديدا للتعايش بين الأديان”، مردفاً: “اجتماعنا اليوم يعد استجابة مهمة من الدول الأعضاء للتصدي لظاهرة وأفعال وخطابات وجرائم طالت ديننا الإسلامي الحنيف ومقدساتنا”.

وأشار وزير الخارجية، إلى أن العراق يؤكد أن “العنصرية وكراهية المسلمين وظاهرة الإسلاموفوبيا وتناميها يمثل انكارا لمبادئ ومقاصد الأمم المتحدة وانتهاكا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان”.

وطالب حسين، المجتمع الدولي بـ”تحمل مسؤولياته والتزاماته الأخلاقية والحضارية بشكل متساو، وفقا لما نصت عليه القرارات الدولية من تجريم العنصرية ومعاداة السامية وأتباعها في العالم”.

وتابع: “لا نرى أن حرية التعبير وفق مبادئ حقوق الإنسان تشمل التعدي على المعتقدات والكتب السماوية”.

ودعا حسين، الدول التي تشهد مثل هذه الأفعال الشنيعة إلى “ضرورة احترام مشاعر ومقدسات أكثر من ملياري مسلم حول العالم”، لافتا إلى أن “العراق ملتزم بحماية البعثات الدبلوماسية”.

ونوه إلى أن “الحكومة العراقية برئاسة محمد شياع السوداني، اتخذت إجراءات مشددة بشأن حماية البعثات الدبلوماسية”.

وخلص وزير الخارجية إلى القول إن “العراق يقدم أمام أنظار المجلس، المقترحات الإجرائية التي نعتقد أنها ستكون مصدرا لاستدامة العمل مع المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية لمواجهة الأخطار التي أشرنا إليها آنفا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى