العراقالمحرررئيسية

وزير الخارجية يُشارك اجتماع دول عدم الانحياز

متابعة/ عراق اوبزيرفر

شارك نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، في الجلسة الختاميَّة لاجتماع وزراء خارجيَّة دول حركة عدم الانحياز، التي عقدت في باكو.

وجرى خلال الجلسة اعتماد بيان باكو لوزراء الخارجيَّة تحت عنوان “متحدون و ثابتون في مواجهة التحديات الناشئة”، الذي تضمن التأكيَّد على مبادئ وأهداف حركة عدم الانحياز المستوحاة من مؤتمر باندونج، والإقرار بالحفاظ على قيم التعدديَّة والتعاون الدوليّ، التي يرتكز عليها ميثاق الأمم المتحدة وخطة التنميَّة المستدامة لعام 2030، وان تعزيزها أمر أساسيّ لتعزيز ودعم الركائز الثلاث للأمم المتحدة السلام والأمن والتنميَّة وحقوق الإنسان”،

واكد البيان اهمية زيادة التضامن العالميّ والجُهُود الجماعيَّة وتعزيز التعاون الدوليّ ودعم الجُهُود المبذولة لبناء وتعزيز القدرات في البلدان الناميَّة بما في ذلك من خلال تعزيز المُساعدة الإنمائيَّة الرسميَّة”.

وشدد البيان، على كل دولة واجب الامتناع في علاقاتها الدوليَّة عن التهديد بإستخدام القوة أو استخدامها ضد السلامة الإقليميَّة أو الاستقلال السياسيّ لأية دولة، أو بأي طريقة أخرى تتعارض مع مقاصد الأمم المتحدة، وأنَّ التهديد بالقوة أو استخدامها يعد انتهاكًا للقانون الدوليّ وميثاق الأمم المتحدة ولا يجوز استخدامه أبدًا كوسيلة لتسوية القضايا الدوليَّة،مشيرا الى ان على جميع الدول إحترام السلامة الإقليميَّة، والسيادة، والمساواة في السيادة، والاستقلال السياسيّ، وحرمة الحدود الدوليَّة للدول الأخرى، والامتثال لمبادئ عدم التدخل في الشُؤُون الداخليَّة، كذلك التأكيَّد على أنَّ الحل العادل والدائم والسلميّ لقضية فلسطين، يكون على أساس المعايير المُعتمدة دوليًا المنصوص عليها في قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

واستنكر “بأشد العبارات الاعتداء الأخير على حرمة القرآن الكريم في مملكة السويد، في أول أيام عيد الأضحى المُبارك، خارج المسجد المركزيّ في العاصمة ستوكهولم، ، وأعرب عن الاسف العميق لإصدار الجهة التي منحت تصريحاً يسمح بحدوث هذا الإجراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى