المحرررئيسية

وزير الداخلية: القانون فوق الجميع وهو سند للعشيرة والمواطن

بغداد/عراق اوبزيرفر
عقد وزير الداخلية عبد الأمير الشمري، اليوم السبت، اجتماعاً في مديرية شؤون العشائر بحضور عدد من ضباط المديرية.

وأكد الشمري، بحسب بيان للوزارة تلقته وكالة عراق اوبزيرفر، أن “القانون فوق الجميع وهو سند للعشيرة والمواطن”، موجهاً بـ”الاستمرار في التواصل مع العشائر، كونها جزءاً من النسيج الاجتماعي ولها المكانة المرموقة”.

وأضاف، أن “العشيرة منبر ومدرسة للعلم والأخلاق الحميدة كما عهدناها”، مشدداً على أن “أي ضابط او منتسب يتعرض الى (مطالبة عشائرية) بسبب تنفيذه الواجب الموكل إليه في تطبيق القانون وإحقاق الحق، عليه أن يبلغ شيخ العشيرة المتنازع معه بأنه خصم وزير الداخلية ويتم إلقاء القبض على من يتعرض لرمز القانون فوراً”.

وأشار الشمري، إلى أن “هناك فترة تقييم لمدة ثلاثة أشهر لمديرية وملاك شؤون العشائر وباقي التشكيلات وسيتم تغيير من لم يثبت فعاليته في أداء الواجب والالتزام به”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى