العراقالمحررخاص

وزير الداخلية يترأس اجتماعا مهماً ويصدر عددا من التوجيهات

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

ترأس وزير الداخلية عبد الأمير الشمري، مساء امس الأحد، اجتماعاً في مقر وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، بحضور وكيل الوزارة لشؤون الاستخبارات ومديري الاستخبارات ومكافحة المخدرات، و مديري الاستخبارات في المحافظات عبر الدائرة التلفزيونية.

وناقش الوزير الخطط الاستخبارية والأمنية التي تعمل عليها هذه الوكالة، مؤكداً اهمية متابعة المطلوبين للقضاء وإلقاء القبض عليهم، والتعامل الفوري مع الذين يقومون بما تسمى بالدگة العشائرية وتقديمهم للعدالة بسرعة، موجهاً بأن يكون العمل الاستخباري نوعياً بعيداً عن الطرق الروتينية، وأن يكون مدير الاستخبارات مطلعاً على جميع قاطع مسؤوليته، مشدداً على تقييم عمل مديري الأقسام كافة، ومعرفة غير المؤهلين منهم لاخراجهم من هذا المفصل المهم الذي يجب أن يضم ضباطاً مهنيين، داعياً الى صناعة ضباط تحقيق وذلك من خلال التدريب والتأهيل الصحيح، لكي يكونوا قادرين على العمل وفق الأساليب الحديثة في إجراء عمليات التحقيق خاصة في الملفات المهمة وتوزيع المهام والواجبات عليهم.

وفي ملف المخدرات، أكد الوزير اهمية جمع المعلومات الدقيقة وتزويد مدير مكافحة المخدرات في المحافظة بهذه المعلومات لغرض توحيدها.

كما ناقش الوزير أمن الحدود العراقية مع دول الجوار، مؤكداً على تأمينها بالشكل المطلوب ومنع عمليات التهريب والجريمة المنظمة بجميع أشكالها.

ووجه الشمري جميع الأجهزة الأمنية المختصة بالعمل المهني في مداخل المدن من خلال تعزيز الجهود في السيطرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى