العراقرئيسية

وزير الصحة: 24 مستشفى ستدخل للخدمة خلال السنوات الثلاث المقبلة

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أعلن وزير الصحة صالح الحسناوي، الخميس، عن توفير ملايين الدولارات الى الدولة، وفيما أشار إلى أن الوزارة ستدخل 24 مستشفى للخدمة خلال السنوات الثلاثة المقبلة، اكد تخصيص 40 درجة وظيفية الى مركز لعلاج الادمان الذي افتتح مؤخرا ببغداد.

وقال الحسناوي في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة عراق أوبزيرفر: “هناك دعم كبير من قبل رئيس الوزراء ومجلس الوزراء لوزارة الصحة بمختلف الاختصاصات”، لافتاً إلى أن “الوزارة تعاني من أزمة مالية كبيرة نتيجة نقل الصلاحيات الإدارية وفك ارتباط الدوائر من المحافظات إلى الوزارة الاتحادية من دون فك الارتباط المالي، ولعدم وجود قانون موازنة أصبحت هناك مشكلة مالية كبيرة”.

وأضاف، “تمكنا وبمساعدة وزارة المالية من تخصيص مبلغ من المال لدائرة صحة الكرخ ودائرة صحة الرصافة وبدأنا تاهيل مستشفيي الكاظمية والكندي وهذه كانت الخطوة الأولى”، مبينا أن “مستشفى الكاظمية تقريبا الآن على وشك الانتهاء بينما مستشفى الكندي مازال العمل فيه مبكرا”.

وتابع أن ” مجلس الوزراء قدم مساعدة كبيرة من خلال ايعاز وزارة المالية بمناقلة مبالغ لسد احتياجات دوائر الصحة من الرواتب ، كما أن البرنامج الحكومي كان هناك دعم لإدراج ما تريده الوزارة من القضايا الاساسية وهذا هو الدعم الحكومي الثالث لوزارة الصحة”، مؤكداً، أن “البرنامج الحكومي وتمويله وإدخاله ضمن موازنة 2023 سيحل الكثير من مشاكل الصحة الآنية واخرى مستقبلية”.

وأوضح، أن “المشاكل الآنية تتمثل بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية وتعزيز عمل المراكز التخصصية كالسرطانية ومراكز القلب وتعزيز عمل المستشفيات للمراكز الصحية وتطبيق قانون الضمان الصحي واكمال المستشفيات وادارتها من قبل شركات متخصصة”.

موعد تقديم الخدمات للمشمولين بالضمان الصحي

وبين الحسناوي ان “الوزارة في طور الإعداد حيث سيبدأ التسجيل الالكتروني للمشمولين بالضمان الصحي في الثاني من كانون الثاني المقبل وفي مطلع تموز المقبل سيتم تقديم الخدمات”، موضحا أنه “لا يوجد تعديل على قانون الضمان الصحي وانما مجلس الوزراء يقوم بإعادة النظر بالنسب المالية وهذه ليست لها علاقة باستقطاعات الموظفين، ولن تتم زيادة الاستقطاعات”.

توفير ملايين الدولارت عبر ملف الادوية

وأكد الحسناوي ان “الوزارة بدأت من الآن تعد استيراداتها لعام 2023 ومن المحتمل خلال هذه الأيام يتم الانتهاء من هذا الموضوع”.

وتابع “نحن في مفاوضاتنا مع شركات الأدوية والمستلزمات الطبية ساهمنا مساهمة فعلية وجادة في تخفيض أسعار عدد غير قليل من الأدوية ووفرنا خلال هذين الشهرين ملايين الدولارات للدولة العراقية وهذا داية تطبيق البرنامج الحكومي”.

24 مستشفى ستدخل الخدمة

وتابع ان “هناك مستشفيات واعدة ستدخل الخدمة منها في 2023 مستشفيين كبيرين كل واحدة منها 492 سريراً في محافظتي البصرة وميسان، وفي عام 2024 نتوقع دخول مستشفى الحرية والمعامل في بغداد، وفي عام 2025 ستدخل ما لا يقل عن 20 مستشفى الى الخدمة في مختلف مناطق العراق”، مؤكداً أن “هذه المستشفيات سيكون فيها سعات سريرية بحيث نستطيع أن نقدم الخدمات بشكل جيد”.

وأكد أنه” خلال الشهر المقبل سنعلن عن التندر بخصوص الشركات التي تدير المستشفيات الحديثة”، مضيفاً: “لدينا نقص في البنى التحتية وكذلك في الأدوية والمستلزمات الطبية وإعادة تأهيل وتحديث وإصلاح الكثير من الأجهزة الطبية وهذه بدأنا بها”.

تسيير العيادات المتنقلة

وتابع: ” لدينا حملات مسيرة أو عيادات متنقلة إلى المراكز غير المخدومة صحياً حيث تقوم في الأسبوع تكون 3 إلى 4 مرات إلى تلك المناطق و في طريقها الأسبوع القادم ستذهب إلى المدارس”، مؤكداً أنه “تم فتح 10 عيادات شعبية حتى الآن في مناطق لا تتوفر فيها خدمات صحية، والآن كان من المفترض في منطقة الأروفلي ببغداد، إلا أنه لا يتوفر مكان وطلبنا تأجير أحد البيوت لتقديم الخدمات الصحية”.

الحرب على المخدرات ومعالجة المدمنين

وذكر الحسناوي، أن “عملية إتلاف نحو ستة أطنان من المخدرات بالإضافة إلى 54 مليون حبة مخدرة و33 ألف منقولة و8 آلاف قنينة هذه تعد بداية حرب على الفساد بشكل فعلي وعملي وليس نظري”.

ولفت الحسناوي إلى أن “هناك فندقاً في القناة تم تحويله إلى مستشفى لمعالجة المدمنين وتأهيلهم وإعادة دمجهم بالمجتمع”، مؤكداً، أن “هذا سيكون المركز الأول بالعراق بالمعايير العلمية فيه الجانب الرفاهي المتمثل بالفندق وغرفه الواسعة وتوفير الملاعب واماكن يمكن أن تساعد المدمن على إعادة دمجه في المجتمع وهذا جزء من البرنامج الحكومي الذي سيبدا العمل فيه خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام المقبل”.

وتابع: “لدينا متدربين سواء ممرضين نفسيين او ارشاد اجتماعي او باحثين صحيين او باحثين اجتماعيين هؤلاء سندخلهم ومستقبلا نفكر بالتطوير”، مضيفا، “نحن مع مجلس الخدمة الاتحادي، حيث سيتم تخصيص  20 الى 40 درجة وظيفية من الحذف والاستحداث لاستقطاب خريجي علم النفس لهذا المركز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى