اقتصادالعراقالمحررخاص

وزير الصناعة يصدر قرارات مهمة / موسع

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اصدر وزيـر الصناعـة والمعـادن خالـد بتّـال النجـم اليوم الاحد خلال ترؤسه الإجتمـاع الرابـع لهيئـة الـرأي للعـام الحالـي عدة توجيهـات لتحقيـق أهـداف وتوجُهـات الـوزارة.

وقالت الوزارة في بيان” ان وزير الصناعة والمعادن المُهندس خالـد بتّـال النجـم ،ترأس اليوم الأحد الإجتماع الرابع لهيئة الرأي للعام الحالي ٢٠٢٣ بحضور الوكلاء والمُستشارين والمُدراء العامين في دوائر الوزارة والتشكيلات العامة التابعة لها لمُناقشة المواضيع المُدرجة على جدول الأعمـال .

واكد البيان” ان الإجتماع تضمن مراجعة تنفيذ قرارت الإجتماع الثالث للهيئة وإصدار عدد من التوجيهات منهـا :

🟩 زيـادة وجبات العمل للمشاريع ذات الأهمية لضمان سُرعة الإنجـاز .

🟩 منـح كتب الشكر والتقدير للأعمال المُتميزة والإبداعية والمهام التي تُنجز خارج أوقات الدوام الرسمـي .

🟩 منـح أولوية لزيادة نسبة المُساهمة في رواتب المُوظفين بغية تحقيق أهداف البرنامج الحكومي وتشكيل لجنة من الدائرة الإدارية والدائرة الأقتصادية في الوزارة بإشراف المُستشار العلمي لإعداد ضوابط وآلية إحتساب نسبة المُساهمة لغرض إعتمادهـا .

🟩 الإلتـزام بالضوابط والتعليمات والقوانين الحكومية عند تنفيذ المُخاطبـات .

كمـا وتناول الإجتماع مُناقشة عدد من المواضيع وإتخاذ القرارات اللازمة بشأنها وتضمنـت :

🟩 موضـوع فك أرتباط مصنع الرضوان من شركة الفارس العامة وإلحاقه بشركة أدوية سامراء لإعلانه كفُرصة لإقامة مدينة صناعية دوائية إنسجاما مع التوجُه الحكومي لتوطين الصناعة الدوائية ، وتمت التوصية بإعادة دراسة الموضوع من قِبل هيئة المُدن الصناعية وشركة الفارس العامة بالتنسيق مع شركة أدوية سامراء وأخذ المُوافقات البيئية لتحويلها إلى مدينة صناعية دوائية وغذائية لغرض السير بالإجراءات الإدارية والقانونيـة .

🟩 موضـوع المؤشرات المالية لشركات الوزارة لعام ٢٠٢٢ ، وتمت التوصية بتشكيل فريق لتقييم التقارير المُقدمة مع التوجيه بوضع خُطط واقعية بالإمكان تنفيذهـا .

🟩 موضدوع إقامة الأنشطة العلمية من قِبل هيأة البحث والتطوير الصناعي ، وتمت المُوافقة على تخصيص المبالغ اللازمة من حساب البحث والتطوير لإقامة المؤتمرات العلمية وإنجاز الأبحاث العلمية من قِبل الهيأة المذكـورة .وزير الصناعة يوجه بزيادة العمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى