اقتصادخاص

وزير النفط يعلن حجم الإنتاج المخطط لحقل اريدو 

بغداد / عراق أوبزيرفر

أعلن وزير النفط حيان عبد الغني، الاثنين، أن الإنتاج المخطط لحقل اريدو يبلغ 30 ألف برميل يومياً.

وقال عبد الغني في كلمة له خلال رعايته حفل التوقيع على عقد الاعلان التجاري وخطة التطوير لحقل أريدو النفطي ضمن الرقعة الاستكشافية العاشرة، وتلقتها وكالة عراق أوبزيرفر، إن “تطوير حقل اريدو النفطي الذي يعد من المشاريع الواعدة له اهمية، حيث تهدف الوزارة الانتقال به من مرحلة النشاط الاستكشافي الى مرحلة الانتاج الفعلي”، مبينا أن “التوقعات تشير الى حجم المخزون النفطي للحقل، وخصوصاً مكمن مشرف حيث يضم خزيناً نفطياً يصل الى نحو أكثر من (12 مليار و900 مليون برميل)”.

وذكر أن “الانتاج المخطط لحقل اريدو في برنامج التطوير لمرحلته الاولى، الوصول الى انتاج معدل يبلغ (30 الف برميل باليوم ) عام 2025، وصولاً الى انتاج الذروة المخطط له، بمعدل  ( 250 الف برميل باليوم ) بحسب الاتفاق مع المشغل للرقعة الاستكشافية العاشرة”.

وأشار عبد الغني الى “تاريخ اكتشاف حقل اريدو النفطي الذي يرجع الى عام 2016 ، و يقع ضمن مساحة ونشاط الرقعة الاستكشافية العاشرة ، حيث تم الاعلان عنه في حينها بعد الانتهاء من نتائج المسوحات الزلزالية ثنائية الأبعاد ، ثم أعقب ذلك عملية التقييم من خلال تنفيذ مسوحات زلزالية ثلاثية الابعاد، وحفر عدد من الابار الاستكشافية والتقييمية، واجراء الدراسات والفحوصات المختبرية خلال فترتي الاستكشاف والتقييم، وفي الربع الاخير من عام 2021 قدم المشغل اعلان  الاكتشاف التجاري وتضمن الاعلان ( النتائج ،والاستنتاجات ، ومقترح التطوير التمهيدي) ، ووافقت عليه وزارة النفط بعد مناقشات ومراجعات مستفيضة من قبل  الجهات المعنية في الوزارة”.

وتابع ان “تطوير حقل اريدو يسهم في تطوير الواقع الاقتصادي من خلال توفير فرص عمل لأبناء المحافظتين، وللمقاولين الثانويين وغيرهم من القطاعات الخدمية التي تتحرك وتنشط بوجود هذه الشركات التي تعمل في محافظتي ذي قار والمثنى، وهذا ما يساعد على ارتفاع نسبة النمو والنشاط الاقتصادي في هذه المدن”.

من جانبه قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد أن “حقل اريدو النفطي يقع ضمن الرقعة الاستكشافية العاشرة التي تقع بين محافظتي ذي قار والمثنى، ويأتي تطوير هذا الحقل ضمن خطط الوزارة لإدامة وزيادة الانتاج النفطي والغازي من الحقول والرقع الاستكشافية المنتشرة في انحاء العراق”.

وأضاف جهاد أن “من اهم اهداف تطوير الرقعة الاستكشافية العاشرة واستهداف المكامن المنتجة فيه، من قبل الوزارة هو تحويل الرقع الاستكشافية الى حقول منتجة للنفط والغاز بالتعاون مع الشركات العالمية، والعمل على النهوض بالواقع الاقتصادي لمحافظتي ذي قار والمثنى وتحقيق اهداف التنمية المستدامة لمحافظتنا العزيزة”.

وحضر حفل التوقيع بين شركة نفط ذي قار والمشغل لحقل اريدو النفطي ائتلاف شركتي لوك اويل الروسية وانبكس اليابانية ووكلاء الوزارة ومحافظ ذي قار ومحافظ المثنى وعدد من المسؤولين في الدوائر والشركات الوطنية والاجنبية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى