رئيسيةعربي ودولي

وفاة فنان مصري كبير.. ورصد آخر ما كتبه عن دعوات 11/11

متابعة/عراق اوبزيرفر
توفى صباح اليوم الفنان المعتزل وأحد أبطال الشاشة المصرية والملقب “بعمدة المصريين”، سامي فهمي، بعد رحلة حافلة في مجال الفن.
وبحسب بعض وسائل الاعلام المصرية، تعرض فهمي لوعكة صحية، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، إلى أن أعلن الأطباء صباح اليوم عن وفاته، بينما نشر آخرون أنه كان يعاني من مرض عضال لم تعرف طبيعته، ولم تؤكد أو تنفي عائلته صحة هذه المعلومات.
آخر منشور كتبه الفنان المصري قبل رحيله كان يوم الجمعة الماضي ساخرا من الدعوات للتظاهر قائلا: “انتهت صلاة الجمعة منذ دقائق وشاهدت الناس الشجعان الوطنين يتجمعون بأعداد كبيرة ويتجهون بإصرار وإباء إلى بائع الخضار أمام الجامع ليشتروا ما لذ وطاب ويتجهون إلى منازلهم لإعداد الغداء وتناوله طبعا في نهم وسعادة وشجاعة وفخر وراحة بال”.
تخرج سامي فهمي من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1974، بدأ حياته الفنية بالمشاركة في مسرحية “القاهرة في ألف عام”، ومنها انتقل إلى السينما حيث شارك في فيلم “زائر الفجر” عام 1973، ثم انتقل للتليفزيون من خلال مسلسل “فرصة العمر” حيث قدّم دور “شاكر فضله” مع الفنان محمد صبحي عام 1976.
وشارك في العديد من الأفلام أبرزها: ميعاد مع سوسو، الشك يا حبيبي، لست شيطانا ولا ملاكا، اعتداء، وفي مجموعة مسلسلات منها: على هامش السيرة، برج الحظ، الأيام، محمد رسول الله، زينب والعرش، فضلا عن مسلسل “حكاية ميزو” الذي لعب فيه شخصية سلطان الشهيرة.
وكانت آخر أعماله عام 1983 من خلال مسلسلي “عش المجانين” مع محمد عوض وسهير البابلي، و”الصياد والحب” مع سمير غانم وأحمد بدير وإسعاد يونس، قبل أن يهاجر إلى الولايات المتحدة لدراسة فنون الإخراج، واستقر هناك 30 عاما حصل خلالها على الجنسية الأمريكية، وعاد إلى مصر عام 2018.
كان آخر تكريم للراحل سامي فهمي من قبل الفنان الكبير محمد صبحي في احتفالية ” 50 سنة فن” التي كرم فيها جميع الفنانين الذين شاركوه أعماله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى