المحررعربي ودولي

وفاة وزير الصحة المصري إثر خطأ طبي

القاهرة/ متابعات عراق أوبزيرفر

توفي مساء أمس الاثنين الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة المصري الأسبق، إثر خطأ طبي تعرض له خلال إجراء جراحة في القلب

. وكشف مصدر أن الوزير الأسبق البالغ من العمر 68 عاما، تعرض لأزمة قلبية مفاجئة دخل على إثرها أحد المستشفيات الخاصة في منطقة مدينة نصر شرق القاهرة لإجراء جراحة عاجلة، مضيفا أن الوزير وخلال إجراء الجراحة تعرض لخطأ طبي أدى لوفاته على الفور.

ونعت الرئاسة المصرية وزير الصحة الأسبق، وقالت “إن الفقيد قامة طبية ورمز للعمل الدؤوب والتفاني ودماثة الخلق، وقدم إسهامات مخلصة في خدمة وطنه طوال فترة عمله للنهوض بمستوى الرعاية الصحية للمواطنين”.

وأضافت الرئاسة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تقدم بخالص التعازي لأسرة الفقيد.

ومن جانبه، نعى الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة الحالي الوزير الأسبق، مؤكدا أنه رحل بعد مسيرة علمية وبحثية حافلة بالإنجازات على المستويين المحلي والعالمي.

على مستوى العالم

يذكر أن الدكتور أحمد عماد الدين تولى وزارة الصحة في سبتمبر من العام 2015 واستمر حتى يونيو من العام 2018، وخلفته بعدها الدكتورة هالة زايد.

ولد عماد الدين 8 يونيو من العام 1955، وهو الشهر نفسه الذي توفي فيه، وحصل على بكالوريوس الطب في العام 1985، وماجستير العظام في العام 1987، والدكتوراه في العام 1989.

ويعد الدكتور أحمد عماد الدين ضمن أشهر جراحي العظام في مصر، وتولى عددًا من المناصب منها وكيل كلية الطب جامعة عين شمس، وعين عميدا للكلية بالانتخاب، وكان وراء إنشاء أول وحدة متخصصة في تشخيص أمراض الجهاز الهضمي والمريء بالجامعة، وفي عهده أدرجت كلية الطب ضمن الـ300 الأوائل لكليات الطب المصنفة على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى