آراء

وما زالت الموازنة ؟

غالب الشابندر يكتب لـ عراق اوبزيرفر

وما زالت الموازنة ؟
كثير من المراقبين من اهل الاختصاص بالشأن الاقتصادي والمصرفي كانوا يتوقعون ان الموازنة بصيغتها الاخيرة لن تمر ، بل حتى من غير اهل الاختصاص كان لهم ذات التوقع ، والاسباب بسيطة ، يتحدث الشارع العراقي بكل هدوء واقتدار .
فليس من المعقول ان تمر هذه الصيغة بسلام ومن دون عاصفة من الاعتراضات وحقوق اهل الجنوب والوسط من هذه الموارنة بهذا المستوى من البخس والظلم والاذلال ، مع الاخذ بنظر الاعتبار ان الوسط والحنوب يشكلان الكتلة الديموغرافية والسكانية الاكبر من مساحة العراق وسكانه ، ولا من المنطقي والمعقول ان تكون نسبة استحقاقهم بهذا المستوى المتدني نسبة الى بقية المكونات والنفط مذخور في اراضيهم ويستخرج من اراضيهم وفي ذلك ما فيه من آثار خطيرة على البيئة ، ومن غير المقبول ولا المامول بمثل هذه النتيجة وهم وقود المعركة ضد داعش ، ابطال تحرير الارض من قوى الشر والعدوان .
هذه الاسباب وغيرها كانت وراء هذه النقاشات التي تدور الان وبقوة حول مدى موضوعية الموازنة بصيغتها الاخيرة
المعلومات تقول ان السيد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني سوف يقدم طعونه على الموازنة
هل هذه الاسباب تكمن وراء طعونه المرتقبة ؟
ربما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى