رئيسيةعربي ودولي

وول ستريت جورنال تنقل تسريبات منسوبة لولي العهد السعودي: الاماراتيون طعنونا في الظهر

الرياض/ متابعات عراق أوبزيرفر

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الامريكية عن وجود فجوة وجفاء حقيقي بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والرئيس الإماراتي محمد بن زايد، لافتة إلى صراع محتد بينهما حول من له الكلمة العليا في الشرق الاوسط.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أبلغ صحفيين سعوديين أن الامارات طعنته في الظهر، موضحا أنه سيري الاماراتيين ما يمكنه فعله بهم.

وأكدت الصحيفة على أن هناك ازمة بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس الاماراتي محمد بن زايد منذ ديسمبر/كانون أول الماضي بشأن من له الكلمة العليا في شؤون الشرق الاوسط.

قلق أمريكي

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم أنهم قلقين من أن التنافس بين محمد بن سلمانو محمد بن زايد قد يجعل من الصعب إنشاء تحالف أمني موحد لمواجهة إيران وإنهاء الحرب المستمرة منذ ثماني سنوات في اليمن وتوسيع العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والدول الإسلامية.

وقال مسؤول في ادارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ان الصراع بين محمد بن سلمان ومحمد بن زايد لن يكون مفيدا للولايات المتحدة.

ولفت المسؤول في ادارة بايدن إلى انه بعتقد ان محمد بن سلمان ومحمد بن زايد ليسا مرتاحين لفكرة انهما على نفس المستوى من الأهمية في المنطقة.

انقطاع الاتصالات منذ أكثر من 6 أشهر

ووفقا للصحيفة فإنه في مرحلة ما كانا قريبين من بعضهما البعض، لكن الرجلان الان، السعودي المعروف بـ MBS والاماراتي المعروف بـ MBZ لم يتحدثا معا منذ اكثر من ستة أشهر، كما قال أشخاص مقربون منهما، وامتدت نزاعاتهما الخاصة إلى العلن.

ونوهت الصحيفة إلى أن محمد بن زايد يشعر بالغضب من ان محمد بن سلمان قادر على تجاوزه ويقول مسؤولون اماراتيون ان السعوديون ارتكبوا بعض التجاوزات بحقهم.

إجراءات عقابية

وكشفت لصحيفة بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان استدعى الصحفيين المحليين وأبلغهم انه ارسل قائمة مطالب إلى الامارات وان لم تعد ابوظبي للصف فستقابل باجراءات عقابية كما جرى مع قطر في ٢٠١٧.

ولفتت الصحيفة إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ابلغ الصحفيين ان عقابه للامارات ان لم تعد للصف الخليجي سيكون اسوأ مما فعله مع قطر.

تبادل قائمة مطالب

وقالت إن الرياض وابوظبي تبادلا قائمة المطالب بينهما وحذر محمد بن زايد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأن افعاله تقوض العلاقات بين البلدين.

وأوضحت الصحيفة أن محمد بن زايد اتهم ولي العهد السعودي بالاقتراب الشديد من روسيا بسياساتها النفطية واتباع خطوات محفوفة بالمخاطر مثل الاتفاق الدبلوماسي الذي وقعه مع إيران دون التشاور مع الإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى