رئيسيةرياضة

يوفنتوس يهزم إنتر ميلان في قمة الدوري الإيطالي

متابعة/عراق اوبزيرفر
أسقط يوفنتوس ضيفه إنتر ميلان، بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأحد، بمعقل اليوفي، في إطار منافسات الجولة 13 من الدوري الإيطالي.
أحرز ثنائية يوفنتوس كل من أدريان رابيو بالدقيقة 52، ونيكولو فاجيولي بالدقيقة 85.

بهذا الفوز، رفع يوفنتوس رصيده إلى 25 نقطة ويقفز للمركز الخامس، فيما تجمد رصيد الإنتر عند 24 نقطة بالمركز السابع.

إنتر كان صاحب التهديد الأول في المباراة، بعدما مرر ديماركو كرة عرضية لداخل المنطقة، يستلمها لاوتارو مارتينيز الذي أطلق تسديدة من مسافة 13 ياردة وتمر أعلى من العارضة.

وفي الدقيقة العاشرة، أطلق هاكان كالهانجولو تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة للغاية لتصل بمنتصف المرمى ويتمكن تشيزني حارس السيدة العجوز من الإمساك بها على مرتين.

التهديد الأول ليوفنتوس جاء بعد 19 دقيقة، بعد خطأ في التمرير من قبل لاعبي الإنتر، لتصل إلى كوستيتش في الجهة اليسرى ويمرر عرضية داخل المنطقة، قابلها المدافع بريمر الذي تحول إلى رأس حربة في هذه اللحظة، ليطير ويحولها بتسديدة ضربت الشباك الجانبية.

في الدقيقة 26 أضاع دجيكو فرصة محققة للتسجيل بعد ركنية حصل عليها النيراتزوري لتنفذ داخل المنطقة، ويلمسها لاوتارو بالرأس ويتابعها جيرو من على حدود الستة ياردة برأسية مرت بجوار القائم، في أخطر فرص اللقاء.

ومن جملة رائعة في الدقيقة 34، مرر سكرينيار الكرة باتجاه لاوتارو الذي تركها تمر لزميله دجيكو، ويعيدهما الأخير إلى لاوتارو الذي فشل في السيطرة على الكرة، لتصل إلى دومفريس ويتوغل داخل المنطقة ويطلق تسديدة أرضية زاحفة لكنها وصلت سهلة لأيدي الحارس تشيزني.

وواصل لاعبوا إنتر إهدار الفرص أمام مرمى يوفنتوس، وفي الدقيقة 42، ومن كرة طولية ممتازة من مخيتاريان من منتصف الملعب إلى باريلا في الناحية اليمنى داخل المنطقة، ليمررها نيكولو بعرضية قابلها دومفريس الذي انفرد بالمرمى تماما، بتسديدة من داخل الستة ياردة أعلى من العارضة، لتضيع فرصة أخرى محققة على النيراتزوري.

وبالدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، كاد أليكس ساندرو مدافع اليوفي أن يحرز هدفا بالخطأ في مرماه بعد تسديدة قوية من أتشيربي حولها ساندرو برأسية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى فريقه لركنية.

وتألق تشيزني ومنع هدفا محققا للإنتر في الدقيقة الثانية من بداية الشوط الثاني، بعدما شتت دفاع يوفنتوس عرضية نفذت داخل المنطقة، ليستلمها التركي ويطلق تسديدة صاروخية من خارج المنطقة، تألق تشيزني وأبعدها بأطراف أصابعه لركنية.

ومن هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 52، شتت دفاع يوفنتوس ركنية لتصل إلى كوستيتش الذي نجح في خداع باريلا لينطلق من قبل منتصف الملعب ويتوغل على حدود المنطقة ويمرر كرة عرضية يقابلها رابيو بتسديدة في الشباك.

وضاعف يوفنتوس النتيجة في الدقيقة 63 عن طريق دانيلو، بعد ركنية نفذها كوستيتش ليصنع منها مجددا هدف جديد لليوفي بعدما نفذها داخل المنطقة وقابلها دانيلو بتسديدة في الشباك، لكن الحكم عاد لتقنية الفيديو التي أكدت وجود لمسة يد على دانيلو.

واستمر مسلسل إهدار الفرص من جانب إنتر، وفي الدقيقة 74، مرر خواكين كوريا كرة على طبق من ذهب إلى لاوتارو الذي انفرد من جهة اليمين بالمرمى ليطلق تسديدة أرضية تألق تشيزني وأبعدها عن مرماه، لتضيع فرصة التعادل على الضيوف.

وكاد يوفنتوس أن يخطف المباراة ويسجل الهدف الثاني بالدقيقة 76، بعدما انطلق المتألق كوستيتش من جهة اليسار وتوغل داخل المنطقة ليطلق تسديدة قوية تضرب بأحد المدافعين وتمر لترتطم بالقائم.  

وأنهى فاجيولي المباراة في الدقيقة 85 بتسجيله الهدف الثاني لليوفي من هجمة مرتدة جديدة وصلت لدي ماريا الذي مرر إلى كوستيتش ليواصل الصربي إبداعه ويصنع هدف جديد ويمرر إلى فاجيولي بالناحية اليمنى ويطلق الأخير تسديدة قوية تضرب بجوسينس وتغير تجاهها وتسكن الشباك.

وتصدى أونانا حارس مرمى الإنتر، لانفراد صريح لفيديريكو كييزا بالدقيقة 87، لكن الحكم أشار لوجود حالة تسلل على لاعب اليوفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى