العراق

“يونامي” ترفض استخدام العراق ساحة لتصفية الحسابات

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أدانــت بعثة الأمــم المتحدة لمساعدة العراق يونامي، أمس الاثنين، القصف الإيراني على إقليم كردستان، فيما شددت على أن الحوار هو السبيل للمضي قدماً. وقالت البعثة في تغريدة: “ندين تجدد الهجمات الإيـرانـيـة بالصواريخ والـطـائـرات المسيرة على إقليم كردستان، والتي تنتهك السيادة العراقية”، وأضافت، “لا ينبغي استخدام العراق كساحة لتصفية الحسابات ويجب احترام سلامة أراضيه”، مشيرة إلى أن “الحوار بين العراق وإيران حول الشواغل الأمنية المشتركة هو السبيل الوحيد للمضي قدماً”.

بدورها، أدانـت الولايات المتحدة الأميركية، القصف الإيراني، وقالت السفيرة الأميركية في العراق آلينا رومانوسكي، عبر تغريدة لها ُعلى موقع “تويتر”: “تـديـن الـولايـات المتحدة بشدة الهجوم بالصواريخ والمسيرات الإيرانية على إقليم كردستان العراق”داعية إيران إلى “التوقف عن مهاجمة جارتها العراق والشعب العراقي”.

وأكــدت يونامي، أن “بلادها تقف مع قادة بغداد والإقليم وتدين هذه الانتهاكات للسيادة العراقية”،

وفي وقت سابق، تعرضة بلدة كويسنجق في أربيل إلى قصف صاروخي إيراني.

وقال مصدر للصحيفة الرسمية، أن “القصف الإيراني تم بصاروخين واستهدف مقرات الحزب الديمقراطي الإيراني المعارض في بلدة كويسنجق بأربيل”، وأشار إلى أن “القصف أسفر عن مقتل شخص وإصابة ثمانية آخرين”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، أمس الاثنين، عن استهداف مقرات ما وصفها بـ”الجماعات الإرهــابــيــة” فــي إقـلـيـم كـردسـتـان الــعــراق، وبحسب قناة “العالم” فإن “هذه الهجمات تمت بالطائرات المسيرة والصواريخ، حيث استهدفت مقرات المجموعات الإرهابية في شمال العراق”، بحسب القناة الإيرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى