رئيسيةعربي ودولي

10 دول تستجيب لاسرائيل وتعاقب الأونروا

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

أعلنت دول رئيسة مانحة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” تعليق تمويلها في أعقاب اتهام إسرائيل موظفين في الوكالة التابعة للأمم المتحدة بالضلوع في الهجوم الذي شنَّته حماس على إسرائيل في الـ7 من أكتوبر.

وردَّت الأونروا بفصل عدد من موظفيها على خلفية الاتهامات الإسرائيلية، وتعهدت بإجراء تحقيق شامل، في حين أكدت إسرائيل أنها ستسعى لمنع عمل الوكالة الأممية في قطاع غزة بعد انتهاء الحرب.

في ما يلي، بيانات الدول التي أوقفت تمويلها:

– أستراليا

أعربت وزيرة الخارجية الأسترالية بيني وونغ عن “قلق بالغ” من الاتهامات المساقة ضد الأونروا، معلنة عبر منصة إكس “نتواصل مع شركائنا وسنعلق موقتًا دفع التمويلات”.

وأضافت “نحيي الرد الفوري للأونروا بما يشمل فسخ عقود (مع موظفين) فضلًا عن إعلان تحقيق حول الاتهامات بحق المنظمة”.

– كندا

قال وزير التنمية الدولية الكندي أحمد حسين، إن “كندا علقت موقتًا أي تمويل إضافي للأونروا فيما تجري تحقيقًا معمقًا حول هذه الاتهامات”.

وكتب عبر منصة إكس “تتعامل كندا مع هذه الاتهامات بجدية كبرى، وتنخرط بشكل وثيق مع الأونروا وأطراف مانحة أخرى حول هذه المسألة”.

– فنلندا

علّقت فنلندا التي أبرمت اتفاقًا مدته أربع سنوات لتقديم خمسة ملايين يورو سنويًّا للأونروا، تمويلها، ودعت إلى إجراء “تحقيق مستقل وشامل” في الاتهامات، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية.

وقالت “علينا أن نتأكد من عدم وصول يورو واحد من أموال فنلندا إلى حماس أو إرهابيين آخرين”.

– إيطاليا

أعلن وزير الخارجية الإيطالي أنتونيو تاياني تعليق الحكومة الإيطالية تمويل الأونروا، بعد اتخاذ دول حليفة القرار نفسه، قائلًا “نحن ملتزمون بتوفير مساعدة إنسانية للشعب الفلسطيني مع حماية أمن إسرائيل”.

– سويسرا

أعلنت سويسرا التي بلغت مساهماتها للأونروا نحو 20 مليون فرنك سويسري (23 مليون دولار) في السنوات الأخيرة، أنها لم تتخذ قرارًا بعد بشأن الموافقة على تقديم التمويل لعام 2024 حتى يتم البت في الاتهامات.

وأضافت “لن يتم اتخاذ أي قرار بشأن هذه الدفعة، حتى نحصل على مزيد من المعلومات حول الاتهامات الخطيرة ضد موظفي الأونروا”.

– هولندا

أعلن وزير التجارة والتنمية الهولندي جيفري فان ليوفين، تجميد تمويل الأونروا بينما يتم إجراء تحقيق، معربًا عن شعور الحكومة بـ”صدمة شديدة”.

وقال لإذاعة “أن أو أس” الرسمية السبت “الاتهام هو أن الهجوم تم تنفيذه في الـ7 من أكتوبر بأموال الأمم المتحدة، بأموالنا”.

– ألمانيا

أعلنت ألمانيا تعليق تمويل الأونروا، وقالت خارجيتها في بيان، إنه طالما لم يتم توضيح الاتهام فإن “ألمانيا، بالاتفاق مع دول مانحة أخرى” ستمتنع في الوقت الحالي عن الموافقة على تقديم المزيد من الموارد.

– بريطانيا

أعربت وزارة الخارجية البريطانية عن “الاستياء إزاء المزاعم حول تورط موظفين في الأونروا في هجوم الـ7 من أكتوبر على إسرائيل”، مؤكدة أنه سيتم تعليق المساعدات بينما “نقوم بمراجعة هذه الادعاءات المثيرة للقلق”.

– الأمم المتحدة

تعهد المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني بمحاسبة أي موظف في الوكالة، يتبيَّن تورطه في “أعمال إرهابية” من خلال الملاحقة الجنائية.

وتعهد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإجراء “مراجعة مستقلة وعاجلة وشاملة للأونروا”، وفق ما قال المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك.

– الولايات المتحدة

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة أنها “ستعلّق موقتًا” التمويل الجديد لوكالة الأونروا.

وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر في بيان “إن الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء المزاعم القائلة إن 12 موظفًا لدى الأونروا قد يكونون متورطين في الهجوم الإرهابي الذي شنَّته حركة حماس على إسرائيل في الـ7 من أكتوبر”.

وبينما أشارت الخارجية الأمريكية إلى “الدور الحاسم” للأونروا في مساعدة الفلسطينيين، شدّدت على أهمية أن تقوم الوكالة التابعة للأمم المتحدة بـ”الرد على هذه الاتهامات واتخاذ أي إجراء تصحيحي مناسب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى