المحررخاص

“150” عراقياً تحت الخطر في اليونان ..من ينقذهم ؟

بغداد/ عراق اوبزيرفر

طالب النائب محما خليل، اليوم الجمعة، بإنقاذ الايزيديين العالقين في اليونان منذ عدة ايام.

وقال خليل ، إن “قرابة 150 ايزيدياً علقوا في اليونان، حيث لم تسمح لهم السلطات اليونانية بدخول المخيمات، وهم حاليا يعيشون اوضاعا انسانية صعبة وخاصة الشيوخ والاطفال والنساء ومنهن المسنات” بحسب بيان.

وكشف خليل، ان “ما يعيشه المواطن الايزيدي من ضياع تتحمله الحكومات التي مرت على حكم العراق اثناء وبعد الاجتياح الداعشي لسنجار وتعرضه للإبادة الجماعية، وكذلك المجتمع الدولي الذي لم يأخذ دوره الحقيقي لا في داخل العراق ولا في خارجه ببلاد المهجر والشتات”.

وقال، ان “الهروب الجماعي للايزيديين من البلاد نحو المهجر يعبر عن المعاناة التي يعانوها في داخل العراق بسبب الاوضاع الامنية الصعبة ووجود حزب العمال الكردستاني وفشل الحكومة في الاعمار وتوفير ابسط المتطلبات الانسانية، فضلا عن عدم منحها للحقوق، اذ ان هناك شعور بالضياع عند المواطن الايزيدي وفقدان لوطنه”.

وبين خليل، ان “الحكومة العراقية مسؤولة مسؤولية كاملة عن حياة هؤلاء المظلومين القابعين على الحدود اليونانية، فليس لهم القدرة على الدخول للمخيمات، ولا القدرة على الرجوع”، مؤكداً ان “على الحكومة ان توسع اتصالاتها مع الامم المتحدة والاتحاد الاوربي ودولة اليونان لتخلصيهم من هذه الاوضاع المأساوية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى