رياضة

3 أسباب تدفع ليفربول لبيع محمد صلاح لنادي الاتحاد في يناير 2024

رياضة/ متابعات عراق أوبزيرفر

نجح ليفربول في الحفاظ على نجمه المصري محمد صلاح رغم إغراءات نادي الاتحاد السعودي للتعاقد معه في الأيام الأخيرة من السوق الصيفي.

وتردد أن نادي الاتحاد قدم لليفربول عرضا بقيمة 200 مليون جنيه إسترليني، (نحو 234 مليون يورو)، للتعاقد مع صلاح.

ولو تمت الصفقة بهذا السعر أو بأكثر من 222 مليون يورو لكان صلاح أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم، متجاوزا تكلفة صفقة انتقال نيمار من برشلونة لباريس سان جيرمان في 2017.

لكن ليفربول ظل صامدًا أمام محاولات نادي الاتحاد، ونجح في الاحتفاظ بخدمات صلاح الذي جدد عقده في 2022 حتى 2025.

ورحل عن ليفربول هذا الصيف فابينيو وجوردان هندرسون، حيث يلعب الأول لنادي الاتحاد والثاني للاتفاق.

لكن هناك احتمالا برحيل محمد صلاح عن ليفربول في السوق الشتوي المقبل في يناير 2024، رغم إصرار يورغن كلوب مدرب الريدز على بقاء النجم المصري.

وفيما يلي 3 أسباب قد تدفع ليفربول لبيع محمد صلاح لنادي الاتحاد في يناير 2024:

  1. قيمة الصفقة 200 مليون جنيه إسترليني

قد يتغير تفكير ليفربول بشكل كامل بحلول يناير المقبل، فالحصول على 200 مليون جنيه إسترليني (نحو 231 مليون يورو) مقابل لاعب يبلغ من العمر 31 عاما قد يمثل إغراء كبيرا لإدارة الريدز.

وسيكون من الصعب جدًا على ليفربول مقاومة مثل هذا العرض مقابل محمد صلاح الذي ينتهي عقده في يونيو 2025.

ويمكن لليفربول بيع صلاح مقابل 200 مليون جنيه إسترليني، وشراء لاعبين مميزين وعمل ثورة في السوق الصيفي المقبل بهذا المبلغ.

وسبق أن حدث أمر مشابه مع ليفربول، ففي يناير 2018، سمح ليفربول لفيليب كوتينيو بالانتقال إلى برشلونة مقابل 135 مليون يورو.

وكانت هذه الأموال أساسا لنجاح ليفربول، وساعدتهم على التعاقد مع فيرجيل فان دايك وأليسون بيكر، ثم التتويج بالألقاب، وأبرزها الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

  1. حالة عقد صلاح

بالنسبة للأندية، فإن السماح للاعبين بدخول العام الأخير في عقدوهم ليس أمرا جيدا، لأنه إذا أراد اللاعب وقتها الرحيل فلن يكون أمام النادي خيار سوى بيعه بسعر زهيد.

وفي الوقت نفسه، يمكن للاعبين الاستفادة بشكل كبير من مثل هذا السيناريو، إذ يمكنهم إما إنهاء عقدهم أو الانتقال إلى نادٍ جديد بسعر معقول.

ثم يمكنهم الحصول على أجور مرتفعة من النادي الجديد بالنظر إلى أن صفقة الانتقال تمت بسعر معقول.

وفي الوقت الحالي، لدى صلاح عقد ينتهي في 2025، لكن كل هذا يمكن أن يتغير بمجرد دخوله في العام الأخير من عقده الصيف المقبل.

وإذا أراد ليفربول تجنب هذا السيناريو، فيمكنه الاستفادة إذا وصل العرض المناسب في يناير المقبل، حيث سيكون لدى الريدز متسع من الوقت للبحث عن بديل، وبالتالي يمكن أن يكون بيع صلاح في يناير 2024 سيناريو مربحًا للطرفين.

  1. حان وقت الاستبدال

على الرغم من موهبة والتزام محمد صلاح تجاه ليفربول، إلا أنه سيبلغ 32 عامًا في يونيو المقبل.

ومع تركيز ليفربول أكثر فأكثر على جيل الشباب لقيادة الهجوم، فإن بيع صلاح سيكون أمرا مناسبا للريدز.

ونجح ليفربول في التخلي عن أمثال ساديو ماني وروبرتو فيرمينو وجيني فينالدوم بالنظر إلى تقدمهم في العمر.

ولا يخفى على الجميع أن محمد صلاح أفضل لاعب في ليفربول، إلا أن الاحتفاظ به لن يكون له معنى كبير على المدى الطويل، مع تقدمه في العمر.

ورغم أن صلاح لم يفقد الكثير من قدراته حتى الآن وظل بعيدا عن الإصابات، إلا أنه سيكون من الصعب عليه الاستمرار بهذه الوتيرة.

وأعاد ليفربول بناء خط هجومه من خلال التعاقد مع ديوغو غوتا وداروين نونيز ولويس دياز، وقد يكون السماح لصلاح بالرحيل قرارا مقنعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى