المحرررئيسية

34 يوماً على اختفاء الصحفي “سليمان محمد”

بغداد/ عراق اوبزيرفر

كشفت مصادر عن اختفاء الصحفي سليمان محمد أحمد، أثناء عودته من سوريا عند معبر فيش خابور، في الاول من تشرين الاول الماضي. 

واوضحت المصادر أن الصحفي سليمان، الذي يعمل محرراً في القسم العربي لدى وكالة روج نيوز،  توجه لزيارة عائلته في مدينة حلب في 1 تشرين الأول، بعد وفاة والده محمد أحمد، مبينا أنه أثناء عودته من سوريا عند معبر فيش خابور، أقدمت سلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني على اختطافه، ليُفقد الاتصال به بشكلٍ كامل منذ 34 يوماً.

كما اشارت إلى عدم ورود أي معلومات على الرغم من الدعوات والمناشدات التي أطلقتها المراكز والهيئات الإعلامية.

وبينت المصادر “أن  أسايش دهوك منعت محاميه من اللقاء بموكلهم، وأن ملفه لدى جهاز مخابرات الحزب، الذي عمد لاختطافه منذ شهر.

حيث طالبت عشرات المؤسسات الإعلامية، المحلية منها والإقليمية والدولية، سلطات الديمقراطي الكردستاني بالإفراج عن محرر وكالة روج نيوز، سليمان أحمد، حيث أصدرت كل من (CPJـ RSF) المعنيتيّن بحقوق الصحفيين على المستوى العالمي بإسقاط التهم الموجهة للصحفي سليمان والإفراج الفوري عنه، كما انتقدتا سلطات جنوب كردستان بسبب انتهاكاتها المستمرة للقوانين الدولية الخاصة بحماية الصحفيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى