عربي ودولي

67 قتيلاً على الأقل في تحطّم طائرة في النيبال

النيبال / متابعة عراق اوبزيرفر

قُتل 67 شخصاً على الأقل في تحطّم طائرة كانت تقل 72 شخصاً في النيبال الأحد، حسبما أفادت الشرطة، في أسوأ كارثة جوية يشهدها هذا البلد الواقع في جبال الهيمالايا في ثلاثة عقود.

وصرح مسؤول الشرطة ايه كيه شيتري لوكالة فرانس برس، أنّ “31 (جثة) نقلت الى مستشفيات”، مضيفاً أنّه لا تزال هناك 36 جثة في الوادي الذي يبلغ عمقه 300 متر وسقطت فيه الطائرة.

وقال المتحدث باسم الجيش كريشنا براساد بهانداري إن “الطائرة تحطمت في ممرات ضيقة” يصعب البحث عن الجثث فيها. وأضاف “لم يتم العثور على ناجين حتى الآن”، مؤكدا أن عملية الإنقاذ مستمرة.

وتحطمت الطائرة التابعة لشركة الطيران ييتي والآتية من العاصمة كاتماندو قبيل الساعة 11,00 (05,15 ت غ) صباح الأحد بالقرب من المطار المحلي في بوخارا بوسط النيبال حيث كان من المقرر أن تهبط.

وهذه المدينة هي بوابة للحجّاج والزائرين من جميع أنحاء العالم.

وعثر  على هيكل الطائرة المشتعل في واد عميق بين هذا المطار السابق الذي تم إنشاؤه في 1958 والمحطة الدولية الجديدة في بوخارا التي تم افتتاحها في الأول من كانون الثاني/يناير.

وقال المتحدث باسم “يتي إيرلاينز” سودارشان بارتولا لفرانس برس إن الطائرة كانت تقل 68 راكباً وطاقما من أربعة أفراد.

وأشارت الشركة إلى أنّ بين الركاب 15 أجنبياً، هم خمسة من الهند وأربعة من روسيا وكوريان وأسترالي وأرجنتيني وفرنسي وإيرلندي.

المصدر: فرنس بريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى