اقتصادرئيسية

ارتفاع أسعار النفط وسط تفاؤل بزيادة الطلب

بغداد/ متابعة عراق أوبزيرفر

ارتفعت أسعار النفط خلال التعاملات المبكرة الأربعاء، مدعومة بتوقعات متفائلة من إدارة معلومات الطاقة الأميركية ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بشأن زيادة الطلب.

تحرك الأسعار

بحلول الساعة 0016 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 11 سنتا، بما يعادل 0.1 بالمئة، إلى 82.04 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 18 سنتا، أو 0.2 بالمئة، لتبلغ 78.10 دولار.

ورفعت إدارة معلومات الطاقة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2024 إلى 1.10 مليون برميل يوميا، مقارنة بالتقدير السابق البالغ 900 ألف برميل، في حين أبقت أوبك على توقعاتها لعام 2024 بنمو قوي نسبيا في الطلب العالمي على الخام، مستشهدة بتوقعات السفر والسياحة في النصف الثاني من العام.

وكانت الأسعار قد تراجعت بأكثر من 2 بالمئة الأسبوع الماضي، بعد أن أعلنت أوبك وحلفاؤها أنهم سيتخلصون تدريجيا من تخفيضات الإنتاج بدءا من أكتوبر.

وقال محللو بنك ANZ في مذكرة للعملاء إن الطلب على النفط من المرجح أن يقوده كل من الصين والاقتصادات الناشئة الأخرى.

انخفضت مخزونات النفط الخام الأميركية بمقدار 2.428 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 7 يونيو، وفقًا لأرقام معهد البترول الأميركي. وأظهر استطلاع أولي أجرته رويترز أن من المتوقع انخفاض المخزونات بما يزيد قليلا على مليون برميل الأسبوع الماضي.

ومن المتوقع صدور بيانات من إدارة معلومات الطاقة، الذراع الإحصائية للحكومة الأميركية، في وقت لاحق الأربعاء.

ويتطلع المستثمرون أيضًا إلى تقرير مؤشر أسعار المستهلكين في أميركا، والذي سيتم إصداره قبل افتتاح وول ستريت، الأربعاء، وأيضا قرار البنك المركزي الأميركي، المقرر صدوره في وقت لاحق من نفس اليوم.

وجاءت أرقام تقرير الوظائف الشهري في الولايات المتحدة الجمعة أقوى من المتوقع. واستنادًا إلى أداة FedWatch، قللت الأسواق من توقعاتها بشأن خفض أسعار الفائدة لأول مرة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) في سبتمبر، حيث يتم حاليًا تسعير احتمال حدوث ذلك بنسبة 50 بالمئة تقريبًا.

ومن المقرر أيضًا صدور أرقام التضخم في أسعار المنتجين والمستهلكين الصينيين صباح الأربعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى