العراق

السوداني يعلن اطلاق مشروعين لفكّ الاختناقات المرورية شمالي بغداد

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أعلن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم السبت، اطلاق  مشروعين لفكّ الاختناقات المرورية شمالي العاصمة بغداد.

وقال المكتب الاعلامي للسوداني في بيان تلقته “عراق اوبزيرفر”، ان “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني زار مدينة الأعظمية في العاصمة بغداد واطلق مجموعة من المشاريع الخدمية لتطويرها”.

واضاف ان “رئيس مجلس الوزراء اعلن عن إطلاق مشروعين لفكّ الاختناقات المرورية، اشتمل الأول على إقامة جسر جديد يربط بين الكاظمية والأعظمية، بينما تضمن الآخر ربط مجسّر محمد القاسم بشارع المشاتل، ساحة عنتر- ساحة الدلال”.

وفي ما يتعلق بالخدمات الخاصة بالمدينة، وجّه السوداني بـ”تنفيذ حملة تنظيف وتأهيل لشوارع وأزقة الأعظمية ومتنزهاتها، وتطوير وتأهيل محلتي 308، و 310 السكنيتين، وإكمال تطوير 8 شوارع رئيسة، وكذلك استحداث وتنفيذ بوابات تليق بمكانة مدينة الأعظمية، وتطوير ضفاف نهر دجلة بطول 1650 م (كورنيش المسناية، كورنيش الأعظمية/ الكسرة)، و تخصيص أراضٍ لمنح فرص استثمارية لإنشاء فنادق حديثة داخل المدينة”.

وفي قطاع الكهرباء، اشار السوداني الى انه “تم إطلاق العمل في مشروع نصب محطّة كهربائية ثانوية 33/11، ونصب محطات صندوقية، واستحداث المغذيات المطلوبة لفكّ الاختناقات في تجهيز الطاقة الكهربائية”.

وفي القطاع التربوي، اوضح البيان انه “تم تخصيص قطع أراضٍ لبناء (21) مدرسة، وإدراج بنائها تباعاً ،وتأهيل وإعادة بناء 47 مدرسة”.

أما في القطاع الصحي، اعلن رئيس الوزراء عن “مشروع تأهيل وإنشاء (10) مراكز صحية، وتأهيل مستشفى النعمان القديم، واستئناف العمل المتوقف منذ 2014”.

وأطلق السوداني وفقا للبيان “العمل في مشروع تأهيل جامع ومرقد الإمام أبي حنيفة النعمان (رض)، وتوسعة الحضرة الحنفية عبر استكمال الاستملاكات، وإضافة مرافق خدمية ملحقة، وإنشاء موقف للسيارات متعدد الطوابق لخدمة الزائرين”.

وتابع “كما جرى اعتماد الشروع في مشاريع؛ تأهيل منتدى الشباب، والتوجيه بحلّ مشكلة ملعب الكشافة، ومشروع تأهيل مسرح الطليعة، وتأهيل دار رعاية المسنين، ومشروع التكسي النهري، وكري وتأهيل ضفاف نهر دجلة”.

وبيّن السوداني، خلال ترؤسه اجتماعاً ضمّ مسؤولي التشكيلات القطاعية والخدمية، أن “هذه الزيارة تأتي ضمن العنوان العام للخدمات في بغداد والمحافظات”، مؤكداً أن “الأعظمية تعدّ من المدن الرئيسة في بغداد، وتتميز بخصوصيتها التاريخية والدينية والتراثية والتجارية”.

وأشار السوداني إلى “الاهتمام الحكومي بالمناطق التراثية والأثرية، عبر مجموعة مشاريع ضمن هذا المسار”، مؤكداً أن “الاعظمية، مثل باقي مناطق بغداد، شهدت زيادة سكانية تسببت بضغط كبير على الخدمات، لاسيما ما يتعلق بقطاع التربية ووفرة المدارس والمراكز الصحية ومستوى الرعاية، والخدمات البلدية الأخرى”.

ولفت الى أنها، “بحكم موقعها المحوري، صارت الأعظمية جزءاً من خطة الحكومة في فكّ الاختناقات المرورية، وتنويع مسارات النقل؛ لتخفيف الضغط الحركي على هذه المدينة التي تعد واحدة من أهم محاور الزيارة لمدينة الكاظمية المقدسة، وهو ما يضيف عبئاً على الخدمات، فتم افتتاح (جسر الحرية) الرابط بين الأعظمية والكاظمية من منطقة الكريعات، ومجسر محمد القاسم لتسهيل حركة المرور”.

ووجه رئيس الوزراء “بتشكيل لجنة برئاسة مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء، وعضوية ممثلي الدوائر المعنية، تتولى متابعة تنفيذ المشاريع المدرجة ضمن حملة تطوير مدينة الأعظمية”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى