العراقرئيسية

الشمري: الأكراد لن ينسحبوا من العملية السياسية والحكومة لن تسقط

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال المستشار السياسي لرئيس الوزراء فادي الشمري، اليوم الاربعاء، الحكومة معنية بالتدخل في معالجة الأمور التي قد تخلّ بالنظام أو ما قد يمس حالة الإستقرار العام في البلاد.

وقال الشمري في تصريح تابعته وكالة “عراق اوبزيرفر” ،ان رئيس الوزراء قريب من جميع المكونات في البلاد واغلب القوى السياسية فيها ، ويمتلك ادوات التواصل معها وهو حريص على ان يكون الحوار والتواصل وتفكيك الازمات منهج وسلوك.

الشمري طُلب من رئيس الوزراء التدخل في حل المشاكل السياسية بين بعض القوى باعتباره مقبولاً لدى الاطراف المتعددة وهذه حالة صحية، فيما لفت الى ان الحكومة ستنجح بوضع حلول لملف كركوك خلال فترة وجيزة بإذن الله تعالى.

واشار الى ان السوداني وفريقه يعملون على رسم خارطة حل لتقدميها للقوى السياسية المتخاصمة، فيما يأمل ان تنجح جهود رئيس الوزراء بلملمة البيت السنيـ وان الإطار التنسيقي فوّض رئيس الوزراء للمساعدة في حل أزمة القوى السياسية السنية حول اختيار رئيس مجلس النواب.

واوضح ان الأطراف السياسية السنية شبه متساوية في تمثيلها النيابي، وان السوداني حريص على الفصل بين السلطات وإلتزام الجميع بالصلاحيات الدستورية.، وان  رئاسة البرلمان قد تحسم في شهر رمضان أو بعده.

وقال ان القرارات القضائية تعتبر اساساً في بنية الدولة ويجب احترامه، وان الأكراد أذكى من أن ينسحبوا من العملية السياسية، واشار الى ان التعاون بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان جيد ونطمح للأكثر.

وكشف عن تشكيل فرق متابعة لحل المشاكل بشكل فوري في المشاريع الخدمية.

وبين انه وجدنا 1327 مشروع متوقف من 2008 إلى قبل سنة وتم إعادة العمل بـ 490 مشروع خلال السنة.

وقال ان  رئيس الوزراء يفوض الوزراء الصلاحيات لكنه متابع شرس ويهتم بأدق التفاصيل، فيم اشار الى تسلم ميناء الفاو ونسبة الإنجاز فيه 29‎% واليوم هو اكثر من 80‎%‎.

واكد ان تقييمات السوداني للوزراء في طور الإعداد، فيما اشار الى التعاقد تعاقدنا مع شركة سيمنس بشكل مباشر دون الحاجة إلى وكيل والتعاقد مع شركة سيمنز الرئيسيّة خفض أرقام التعاقد إلى الثلثين وتم إلقاء القبض على العديد من افراد العصابات ممن يستهدف خطوط نقل الطاقة الكهربائية.

وقال:” لا أحد يستطيع إسقاط الحكومة او اللعب بإعدادات النظام والسيناريوهات السابقة لن تتكرر،و هناك إنطلاقة في الصناعات الدوائية تتناسق مع أولويات البرنامج الحكومي، ونحن مقبلون على نهضات عمرانية في السنوات الخمس القادمة.

وافاد اننا نسعى إلى بناء عراق جديد برؤية تنموية شاملة، وملامح ذلك لن يكون بعيداً، ولن نتمسك بالشماعة السابقة “ما خلونا نشتغل” اللي يكولها خلي يكعد بالبيت، فيما نسعى لتحويل الاتفاق العسكري مع التحالف الدولي إلى شراكة.

وختم:” الفصائل قالت انها ستسلم السلاح بعد خروج الامريكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى