رياضة

أسباب صادمة وراء رحيل مدرب دورتموند

بغداد/ عراق أوبزيرفر

كشفت تقارير صحفية عن “أسباب صادمة” وراء رحيل إيدن تيرزيتش المفاجئ عن تدريب نادي بروسيا دورتموند الألماني.

وأعلن بروسيا، اليوم الخميس، إنهاء عقد مدربه إيدن تيرزيتش بصورة فورية بناءً على طلبه.

وقال النادي في بيان: “بروسيا دورتموند والمدرب إيدن تيرزيتش قررا إنهاء الشراكة بينهما.. طلب المدرب البالغ من العمر 41 عامًا من بروسيا دورتموند إنهاء عقده على الفور”.

وأضاف دورتموند عبر البيان: “وافق النادي على الطلب بعد مناقشة الأمر سويًّا”، دون الكشف عن اسم المدير الفني الجديد للفريق.

ونشرت صحيفة “بيلد” الألمانية تقريرًا قالت فيه إن استقالة تيرزيتش جاءت بعد دخوله في مواجهة عنيفة مع المدافع ماتس هوملز قبل نهائي دوري أبطال أوروبا.

أوضحت: “قبل أيام من المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، شن هوملز هجومًا عنيفًا ضد تيرزيتش وانتقده لأنه لعب كرة قدم دفاعية ومتحفظة”.

وقالت الصحيفة الألمانية إن تيرزيتش كان غاضبًا جدًا من تعليقات هوملز لدرجة أن مواجهة عنيفة اندلعت بين الثنائي، واضطرت إدارة النادي إلى التدخل لرأب الصدع، والتركيز على مواجهة القمة أمام ريال مدريد.

واختتمت الصحيفة تقريرها بأن تحريض هوملز ضد تيرزيتش أدى إلى تشويه سمعته بشدة، ما اضطر المدرب إلى تقديم استقالته.

وكانت شبكة “سكاي سبورتس” قد قالت في وقت سابق، إن هوملز اشترط رحيل المدرب إدين تيرزيتش للموافقة على الاستمرار مع الفريق.

وينتهي تعاقد المدافع صاحب الـ 35 عامًا مع دورتموند بنهاية الشهر الجاري، ويحق له التوقيع مع أي فريق مجانا.

وتولى تيرزيتش قيادة بروسيا دورتموند بشكل مؤقت، العام 2020، عقب استقالة المدرب لوسيان فافر، ثم تولى المهمة بشكل دائم موسم 2020 – 2021.

وشغل تيرزيتش منصب المدير الرياضي، موسم 2021 – 2022، قبل تولي منصب المدير الفني في الفترة بين 2022 إلى 2024.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى