المحرررئيسيةعربي ودولي

إسرائيل تكثف غاراتها على جنوب لبنان

عواصم/ وكالات الانباء

كثَّف الجيش الإسرائيلي صباح الأحد، غاراته الجوية على البلدات جنوب لبنان، بالتزامن مع صفارات الإنذار في عدد من المستوطنات.

ونفذ الطيران الحربي الإسرائيلي، 3 غارات على أطراف بلدة مارون الراس في القطاع الأوسط، واستهدف بلدة يارون بأربع غارات، وقد سمع دويّها في سائر أنحاء الجنوب.

وتزامنت الغارات الجوية مع قصف مدفعي طال أطراف بلدات عيترون وكونين ومحيبيب ورامية وعيتا الشعب، حيث استهدف أحد المنازل بقذيفة حارقة.

وتركز القصف الإسرائيلي في القطاع الغربي على أطراف الناقورة وعلما الشعب وحامول وعين الزرقا. وامتد إلى بلدات مرجعيون في القطاع الشرقي.

ونفذ الطيران الحربي والاستطلاعي الإسرائيلي طلعات في الأجواء الجنوبية وصولًا إلى العاصمة بيروت، وحتى الهرمل والبقاع الشمالي في أقصى شرق لبنان.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى إطلاق صواريخ من لبنان باتجاه مستوطنة “هاردوف”.

صافرات الإنذار

ودوَّت صفارات الإنذار على طول الحدود الشمالية مع لبنان، وفي مستوطنات الجليل الغربي، بعد شكوك بتسلل طائرات مسيّرة، كما تم إطلاق صاروخ اعتراضي ” صوب هدف مشبوه” باتجاه مستوطنة “شلومي”.

وأعلنت ميليشيا حزب الله، استهدافها صباح الأحد، موقع “جل العلام” في القطاع الغربي.

وشهدت الساعات الماضية تنفيذ “حزب الله” أكثر من 10 عمليات ضد مواقع إسرائيلية.

وذكرت مصادر إسرائيلية، أن 5 جنود إسرئيليين جرحوا السبت على الحدود الشمالية وتم نقلهم إلى مستشفى رام بام في حيفا.

وأشار الجيش الإسرائيلي إلى إصابة 15 جنديًّا، “جراء قصف من لبنان، استهدف مواقعهم في اليومين الماضيين”.

إلى ذلك تحقق قوات اليونيفيل بحادثة تعرض مركزها في آبل القمح مقابل مستوطنة المطلة لقصف إسرائيلي.

وكانت دبابة ميركافا إسرائيلية استهدفت السبت، برج المراقبة في المركز الأسباني التابع لليونيفيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى