رئيسيةعربي ودولي

إسرائيل تغتال رئيس حماس بالضفة وقياديا في رفح

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

أعلن الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، اغتيال اثنين من أبرز قادة حركة حماس في الضفة الغربية، هما رئيس مكتب الحركة ياسين ربيع والقيادي الآخر خالد النجار.

يذكر أن ياسين ربيع وخالد النجار هما من الأسرى المحررين من السجون الإسرائيلية في الضفة الغربية، وجرى إبعادهما إلى قطاع غزة، كنوع من العقاب.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له إن الاغتيال تم عبر “طائرات سلاح الجو بتوجيه استخباري من هيئة الاستخبارات وجهاز الشاباك في وقت سابق هذا المساء (الأحد)”.

وأضاف: “نفذت الغارة في منطقة تل السلطان شمال غرب رفح وبناء على معلومات استخبارية دقيقة”.

جاء استهداف ربيع والنجار خلال الهجوم الإسرائيلي على مخيم للنازحين في منطقة “تل السلطان” في رفح، والذي قال إنه استهدف قادة مهمين في حماس.

واتهم الجيش الإسرائيلي مكتب حماس في الضفة الغربية بالمسؤولية “عن توجيه وتمويل ودعم تنفيذ اعتداءات إرهابية في منطقة يهودا والسامرة وداخل إسرائيل”.

وأوضح الجيش أن “ياسين ربيع أدار جميع التشكيلات العسكرية لمكتب الضفة في حماس وكان يعمل على نقل أموال مخصصة لأغراض إرهابية وقام بتوجيه أعمال إرهابية لنشطاء في حماس في الضفة الغربية”.

وتابع بيان الجيش: “ياسين في الماضي عدة عمليات ارهابية دموية شملت عمليات في عاميْ 2001-2002 أسفرت عن مقتل جنود في جيش الدفاع”.

واتهم الجيش القيادي الآخر في حماس خالد النجار بأنه “كان يعمل على توجيه عمليات إطلاق نار وأعمال إرهابية أخرى وكان يعمل على نقل أموال مخصصة لأهداف إرهابية لحماس في قطاع غزة”.

وذكر البيان أن النجار “كان ضالعًا في تنفيذ عمليات إرهابية بما فيها بين 2001-2003 والتي أسفرت عن مقتل مواطنين وجنود إسرائيليين”.

وختم البيان الإسرائيلي بالقول: “وردت تقارير عن إصابة عدد من المدنيين غير المتورطين نتيجة الغارة وحريق اندلع في المكان بعدها حيث توجد تفاصيل الحادث قيد الفحص”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى