خاصعربي ودولي

إيران تنتقد قرار طردها من عضوية لجنة المرأة بالأمم المتحدة وتعتبره سياسيا

انتقدت إيران، اليوم الأربعاء، قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، طردها من لجنته المعنية بوضع المرأة، على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها عقب وفاة مهسا أميني.

وقال ناصر كنعاني المتحدث باسم الخارجية الإيرانية في بيان تعليقًا على القرار: “يعد هذا القرار سياسيا وقد أتخذ دون أي سند قانوني ومخالف للميثاق الأمم المتحدة وإجراء أمريكي مدان وخاطئ في هذه المنظمة الدولية”، مشيرًا إلى أن أن إيران كانت عضوا في لجنة المرأة من عام 2011 حتى الآن، وخلال انتخابات العام الماضي، حصدت 43 صوتًا من أصل 54 عضوًا لكونها عضوا للمرة الثالثة في هذا المؤسسة.
وأضاف كنعاني “هذا العمل الأمريكي المتحيز ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو محاولة لفرض مطالب سياسية أحادية الجانب وتجاهل إجراءات الانتخابات في المؤسسات الدولية ذاتها”.
ومضى بقوله: “حرمان عضو قانوني من لجنة المرأة هو بدعة سياسية، ويشوه سمعة هذه المنظمة الدولية ويخلق أرضية من جانب واحد للانتهاكات المستقبلية للمؤسسات الدولية، ومن المثير للسخرية أن يُعتبر الكيان الإسرائيلي المزيف ذو السجل الأسود للجريمة المنظمة ضد الأمة الفلسطينية المضطهدة، بدعم من الولايات المتحدة، عضو في لجنة حقوق المرأة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى