رئيسيةعربي ودولي

اصبحت “ايقونة نظالية”.. مغردون يتفاعلون مع صورة اعتقال فتاة امريكية 

واشنطن/ متابعة عراق اوبزيرفر

تصدرت صورة -تظهر اعتقال الشرطة الأميركية فتاة كانت تتظاهر ضد حرب الإبادة التي تشنها إسرائيل على غزة من حرم جامعة تكساس- منصات التواصل الأميركية والعربية. فما قصتها ولماذا أصبحت الفتاة دون غيرها أيقونة نضالية بين رواد العالم الافتراضي؟

ففي الـ24 أبريل/نيسان الجاري، اعتقلت الشرطة الأميركية فتاة كانت من ضمن من احتجوا ضد الإبادة الإسرائيلية لأهالي غزة ودعما لطلاب جامعة كولومبيا.

وقد قام رسام برسم لحظة اعتقال الشرطة للفتاة وألبسها التاج الذي يعلو رأس تمثال الحرية والدموع تنهار من عينيها ونظراتها التي تعبر عن ألمها لاعتقالها.

وبدأ المغردون بالتفاعل مع الصورة الأصل والصورة التي رسمت للفتاة وصور أخرى لها وبجانبها تمثال الحرية وهو “يبكي على ضياع الديمقراطية والحرية في بلد لطالما تغنى بالديمقراطية وحرية الرأي والتعبير”.

وتساءل مغردون: كيف أصبح تمثال الحرية اليوم في أميركا؟ ليجيبوا: أصبح مكبل اليدين وإلى الخلف، مشيرين إلى أن “دستور الولايات المتحدة الأميركية يُداس اليوم” بسبب الدفاع عن الإسرائيليين المجرمين، قتلة الأطفال والنساء والشيوخ الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى