العراقخاص

اقتصادي يدعو لتحويل الاقتصاد الريعي إلى متعدد الموارد

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال الخبير الاقتصادي اسامة التميمي:” اليوم، انه الموازنة مرتبطة ارتباط وثيقا بعائدات النفط فانها تتاثر سلبا وايجابا بحسب حالة السوق .

وذكر التميمي لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان العراق حاليا يحقق فائضا ماليا باعتبار اسعار النفط أعلى من ثمانين دولارا بمعدل ٨٤ دولارا سعر البرميل، وفي وضع مريح ومرشحة للزيادة بفعل السياسة النفطية لاوبك .

وتابع، ان تطبيق اتفاق تخفيض الإنتاج، لكن في حال انخفاضه تحت سعر المثبت في الموازنة العامة لاسامح الله فإن الدولة تتعرض لمشكلة ،وتضطر لمعالجة ألموضوع بطرق مختلفة لتجاوز الازمة.

وافاد، ان اعتماد الاقتصاد العراقي الريعي بالأساس على عائدات النفط أكثر من تسعين بالمئة في المرحلة الحالية امر يجب معالجته، وينبغي على الدولة تعظيم ايراداتها من خلال استثمار الفائض وإقامة المشاريع التنموية بعيدة المدى وصولا إلى تحول الاقتصاد العراقي من الحالة الريعية إلى اقتصاد متعدد الموارد.

وختم الخبير الاقتصادي قوله:” ان جعل النفط موردا ثانوية مثلما تفعل العديد من الدول النفطية ،في المنطقة والعالم لتجنب الهزات، التي يمكن أن تتعرض لها الأسواق النفطية، وتجنب الازمات الاقتصادية عبر تطوير القطاعات الاقتصادية الأخرى، وجعلها في المقدمة لاسيما ان العراق يمتلك من القدرات والامكانات المتعددة في جوانب كثيرة يمكن استثمارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى