العراقامنسياسي

الأمن الوطني يكشف مهامه في تأمين الانتخابات

بغداد / عراق أوبزيرفر

كشف المتحدث باسم جهاز الأمن الوطني، أرشد الحاكم، اليوم الجمعة، عن المهام المناطة بالجهاز لتأمين انتخابات مجالس المحافظات التي ستنطلق يوم غد ومنتصف الأسبوع المقبل.

 

وقال الحاكم “وفقاً لما ورد من توصيات اللجنة الأمنية العليا للانتخابات، سيتولى جهاز الأمن الوطني تأمين أعضاء وكوادر ومنشآت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والمرشحين والجهات الرقابية”.

 

وأضاف “كما من مهام الجهاز تقييم الإجراءات الأمنية والوقائية وإجراءات السلامة، وتسجيل الملاحظات الخاصة بأجهزة ومراكز الاقتراع، ومستوى تواجد القوى الأمنية الماسكة، وكاميرات المراقبة”.

 

وتابع “كذلك سيقوم الجهاز برصد محاولات التزوير وحالات شراء بطاقات الناخبين، إلى جانب تكثيف الجهد الاستخباري وتزويد قيادة العمليات المشتركة بالتحديات والمخاطر المحتملة عن طريق رفع التقارير الاستخبارية”.

 

وأشار الحاكم إلى أن الأمن الوطني سيتولى أيضاً “تدقيق بيانات المراقبين المحليين بالتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات”.

 

كما أكد على أن “هناك دور أساسي لجهاز الأمن الوطني فيما يتعلق بالأمن السيبراني حيث تم تشكيل لجنة عليا للأمن السيبراني برئاسة جهاز الأمن الوطني وعضوية الأجهزة الأمنية الأخرى ومفوضية الانتخابات”.

 

وبين أن “عمل اللجنة هو الإشراف على عمل الأجهزة والخوادم ونقل البيانات وقد أجرت اللجنة محاكاة لعملية الاقتراع للوقوف على العقبات الفنية التي ربما تحدث، وفحص أجهزة العد والفرز والإرسال، وتأمين الحماية اللازمة للمنظومة الفنية المتعمدة من قبل المفوضية لا سيما نظام خزن ونقل البيانات”.

 

وختم الحاكم بالقول “فيما بعد الانتخابات سيكون دور جهاز الأمن الوطني نقل الأجهزة الانتخابية وصناديق الاقتراع سواء داخل بغداد أو بين المحافظات”.

 

وفي الساعة السابعة من صباح يوم غد السبت، ستفتح مراكز الاقتراع أبوابها في بغداد والمحافظات، باستثناء إقليم كوردستان، لاستقبال الناخبين للاقتراع المخصص للأجهزة الأمنية ونزلاء السجون والمستشفيات والنازحين، ويوم الاثنين المقبل سيكون للاقتراع العام حيث سيدلي الناخبون بأصواتهم لاختيار مرشحيهم في مجالس المحافظات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى