العراق

الاطاحة بـ6 متهـمين في صـحة صـلاح الديـن صرفوا أكثر من 2.5 مليار دينارٍ

صلاح الدين / عراق اوبزيرفر

تمكَّنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة من تنفيذ مُذكَّرة القبض الصادرة بحقّ عددٍ من المسؤولين في صحة صلاح الدين على خلفيَّة صرف أكثر من (2,5) ملياري دينارٍ بموجب معاملةٍ وهميَّةٍ.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل العمليَّة التي نُفِّذَت بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، أنَّ مكتب تحقيق الهيئة في صلاح الدين ألَّف فريقاً للتحرّي والتقصّي والتدقيق عن معلوماتٍ حول صرف معاملةٍ وهميَّةٍ بمبلغ (2،604،687،020) ملياري دينارٍ عن مستحقاتٍ مزعومةٍ لعقد تجهيز أدويةٍ لأحد المكاتب الأهليَّة.

 

وأردفت الدائرة مُبيّنةً أنَّ التحرّيات توصَّلت إلى صحَّة المعلومات التي تلقاها مكتب تحقيق الهيئة، لافتةً إلى أنَّ صرف المبلغ كان بموجب وكالةٍ مُزوَّرةٍ مزعومٍ صدورها عن مكتبٍ أهلي خاصٍّ بالأدوية، مُؤكّدةً أنَّ مديرة المكتب نفت علمها بالموضوع وبيَّنت عدم تسلُّم أيّ مبلغٍ أو تقديم أي طلبٍ يخصُّ استلامه خلافاً لأوليَّات صرف المعاملة.

 

وأضافت إنه بناءً على مخرجات عمليَّات التحرّي والتدقيق التي قام بها فريق مكتب تحقيق الهيئة في صلاح الدين قرَّر قاضي التحقيق المختص القبض على المُتَّهمين وضبط المُحرّرات المُزوَّرة، مُشيرة إلى أنَّ الفريق انتقل إلى مقر صحة المحافظة، وتمكَّن من ضبط أصل معاملة الصرف، فضلاً عن تنفيذ أمر القبض بحق المُتَّهمين كلٍّ من معاون المديـر العام لدائــرة صحَّة المحافـظة، ومــسؤول شعــبة الــحسابات فــيـها، ومُدقّقين ومحاسبين وأحد الملاكات القانونيَّة في الدائرة.

 

ونوَّهت بتنظيم محضر أصوليٍّ بالعمليَّة، وعرضه بصحبة المُتَّهمين والمُبرزات الجرميَّة، على قاضي التحقيق المُختصّ، الذي قرَّر توقيف المُتَّهمين؛ استناداً إلى أحكام المادة (340) من قانون العقويات رقم (111 لسنة 1969) المُعدَّل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى