اقتصاد

البتكوين يقترب من حاجز 60,000 دولارًا لأول مرة منذ نوفمبر ‏‏2021

بغداد/ متابعة عراق أوبزيرفر

ارتفعت أسعار العملة الرقمية “البتكوين” بأكثر من 4.5% خلال تعاملات اليوم ‏الأربعاء لتوسع مكاسبها لليوم الخامس على التوالي ،مسجلة مستوي ‏قياسي جديد فى 27 شهرًا ،على وشك تخطي الحاجز النفسي عند 60 ألف ‏دولار أمريكي لأول مرة منذ نوفمبر 2021.‏

يأتي هذا وسط توقعات قوية بمزيد من الصعود صوب المستوي القياسي ‏البالغ 69 ألف دولار ، بفضل الطلب الاستثماري القوي من قبل كبري ‏الشركات على أكبر عملة مشفرة فى العالم ، بالإضافة إلى استمرار ‏التدفقات المالية الجديدة إلى صناديق البتكوين المتداولة فى البورصة.‏

نظرة سعرية

فى بورصة “بتستامب” ارتفع سعر العملة الرقمية “البتكوين” بنحو ‏‏(2,521$) بما يعادل أكثر من 4.5% إلى(59,547$) الأعلى منذ نوفمبر 2021 ‏، من سعر افتتاح تعاملات اليوم عند(57,065$)، و سجل أدنى مستوى ‏عند(56,724$).‏

عند تسوية الأسعار يوم الثلاثاء على بورصة بتستامب ،حققت أسعار ‏البتكوين بنحو 4.75% ، فى رابع مكسب يومي على التوالي ،بفضل الكشف ‏عن مشتريات قوية من قبل شركة ” مايكرو ستراتيجي”.‏

زادت القيمة السوقية للعملات الرقمية يوم الأربعاء بأكثر من 85 مليار$ إلى ‏إجمالي 2.330 تريليون$ ،والذي يعد أعلى مستوى منذ نوفمبر 2021 ، فى ‏ظل الصعود الواسع حاليًا فى أسعار البتكوين والإيثريوم.‏

توقعات إيجابية

قال استراتيجي السوق في إل ماكس جروب “جويل كروجر”:الآن بعد أن ‏أصبحنا أقرب بكثير من إعادة اختبار الارتفاع القياسي لعملة البتكوين، فإن ‏السوق أكثر تحفيزًا لرؤية المستوى المعاد اختباره وكسره.‏

وأضاف كروجر: اقتصاديات البتكوين تملي أنه مع فتح البوابات أمام ‏الأسواق التقليدية والاعتماد السائد، فإن الطلب الإضافي على مثل هذه ‏الأصول النادرة يجب أن يترجم بسهولة إلى دفعة تتجاوز بكثير المستوي ‏القياسي المسجل في عام 2021.‏

مشتريات مايكرو ستراتيجي

كشفت شركة مايكرو ستراتيجي ،يوم الاثنين، عن شراء 3000 وحدة جديدة ‏من البتكوين ،مما يرفع حيازاتها من أكبر عملة مشفرة فى العالم إلى ما ‏يعادل قيمته حوالي 10 مليارات دولار أمريكي.‏

مايكرو ستراتيجي، وهي شركة برمجيات مؤسسية رائدة في مجال تكنولوجيا ‏المعلومات، تتبنى إستراتيجية استثمارية جريئة عبر شراء البتكوين كجزء ‏أساسي من محفظتها الاستثمارية.‏

ويأتي قرار الشركة استجابةً للتحولات الأخيرة فى الأسواق العالمية ،حيث ‏يتزايد الاهتمام بالعملة المشفرة “البتكوين” كوسيلة لتنويع المحافظ و ‏حماية القيمة أمام التقلبات الاقتصادية.‏

صناديق البتكوين المتداولة

تلقت صناديق البتكوين المتداولة في البورصة تدفقات مالية جديدة من ‏رؤوس الأموال بقرابة 6 مليار دولار أمريكي، وذلك بعد بدء التداول الرسمي ‏في الولايات المتحدة في 11 يناير الماضي.‏

وهذا التدفق الهائل يشير إلى اتساع نطاق الطلب على هذا الرمز الرقمي ‏المميز، حيث بات يشمل فئات جديدة من الجمهور بخلاف المستثمرين ‏الملتزمين السابقين بالاستثمار في الأصول المشفرة‎.‎

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى