العراق

التخطيط تحدد موعد إجراء التعداد العام للسكان

بغداد / عراق اوبزيرفر

أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير التخطيط محمد علي تميم اليوم الخميس عن موعد إجراء التعداد العام للسُكان والمساكن. والذي حدده في شهر تشرين الثاني من العام المقبل 2024 كموعد أولي لإجرائه.

وقالت الوزارة في بيان، إن تميم حدد موعد إجراء التعداد العام للسُكان والمساكن في شهر تشرين الثاني من العام  المقبل 2024 كموعد أولي لإجرائه، وذلك خلال ترؤسه  الاجتماع الأول للهيأة العليا للتعداد بعد إعادة تشكيلها، مؤكدا ضرورة إجراء التعداد السكاني وفق ما جاء بالبرنامج الحكومي كتعداد تنموي.

وأضاف أن جميع الإشكالات المُتعلقة بإجراء التعداد جرى حسمها من قبل الحكومة العراقية والمحكمة الإتحادية، بأنه ليس الإحصاء الوارد في المادة (140) من الدستور، مشيرا إلى أن إجراء هذا التعداد سيكون لقطة سكانية اجتماعية لمجتمع مستقرٍ يضم جميع الفعاليات والأنشطة الاجتماعية في المدارس والمعاهد والجامعات، لافتا إلى أن رئيس الوزراء وجه بضرورة إجراء التعداد العام للسكان وتوفير الدعم اللازم له.

وشدد على أن الحكومة مُصرة على إجراء التعداد وهناك رغبة حقيقة في تنفيذه، مشيرا إلى أن العمل جارٍ لحل الإشكاليات المُتعلقة بالامور المالية لتنفيذ التعداد، مؤكدا إن هناك تعاون وثيق مع صندوق الأمم المتحدة للسكان لإجرائه وفق المعايير الدولية .

الى ذلك أكد النائب محمد البداوي عضو لجنة التخطيط الإستراتيجي في مجلس النواب  استعداد المجلس لتوفير الدعم اللازم لإجراء التعداد في موعده وفق المعايير الدولية، مشيرا الى ان  تنفيذ التعداد يمثل التزاما اساسيا لمجلس النواب، بعد اقراره ضمن المنهاج الحكومي، ولوجود حاجة كبيرة للبيانات التي سيوفرها لضمان عدالة توزيع الثروات، والوقوف على الواقع العراقي في جميع المجالات، بهدف وضع الخطط التي تسهم في تحسين هذا الواقع.

من جانبه قال رئيس الجهاز المركزي للإحصاء/ رئيس غرفة عمليات التعداد ضياء عواد كاظم إن إجراء التعداد يمثل أهمية كبيرة، إذ لم يجرٍ تعداد تنموي منذ سنوات طويلة، موضحا أن مُخرجاته ستكون للتخطيط والتنمية.

وأضاف ان الإستعدادات جارية لٱستكمال الامور المتعلقة بإجرائه والذي سيكون تعدادا الكترونيا، مبينا ان الجهاز المركزي للإحصاء ملتزم بالتوصيات الدولية والحيادية ومهنية العمل لتنفيذ تعداد ناجح تزج مُخرجاته وفق الأهداف المُحددة له.

وأشار إلى إن إعداد الاستمارة الالكترونية الخاصة بالتعداد والتي جرى اختبارها في عدد من المحافظات العراقية وكانت النتائج إيجابية، لافتا إلى ان العمل جارٍ لإستكمال المتطلبات الفنية والوظيفية الخاصة بالتعداد من خلال استقدام شركات استشارية رصينة مُتخصصة في هذا المجال ليمضي الجهاز في استخدامها بتنفيذ التعداد إذ جرى إنجاز جميع المُتطلبات الفنية ولم يتبقَ سوى المُتطلبات التقنية المُتعلقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والبنى التحتية الافضل لتناقل البيانات وتنفيذ التطبيق بشكل امن ودقيق وسريع .

إلى ذلك قدم مستشار صندوق الأمم المتحدة للسكان مهدي العلاق  عددا من التوصيات الدولية في تنفيذ التعداد والتي تضمنت : إعداد خطة عمل شاملة وتفصيلية ، وإنشاء مركز بيانات مؤمن  ،إضافة إلى إبعاد التعداد عن التسييس ، فضلا عن التعاون مع المُنظمات الاقليمية والدولية لتبني المنهجيات الأفضل لتحقيق الهدف المنشود .

فيما قدم المدير العام للدائرة الإدارية والمالية في الجهاز المركزي للإحصاء عادل عيدان لمحة عن مراحل التعداد والمتضمنة  خمس مراحل هي مرحلة تهيئة البنى التحتية، واجراء التعداد التجريبي، ومرحلة الحزم والحصر والترقيم ومرحلة عد السكان، واخيرا مرحلة اعلان النتائج، وما تتضمنه كل مرحلة من هذه المراحل من استعدادات وتدريب وبنى تحتية

وحضر الاجتماع رئيس هيئة احصاء اقليم كوردستان،  وممثلو وزارات الخارجية والداخلية والتربية، والاتصالات، والموارد المائية والصحة والزراعة، والعدل والتجارة، والنقل والدفاع، والتعليم العالي والاعمار والاسكان والامانة العامة لمجلس الوزراء، ومستشارية الامن الوطني  وأمانة بغداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى