العراقخاص

السوداني: تفعيل اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين واشنطن وبغداد ضروري

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، الخميس، أن اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن ضرورية، فيما أشار إلى أن تحالف “إدارة الدولة” وافق على معالجة السلاح المنفلت.

وقال السوداني في تصريح صحفي تابعته وكالة عراق أوبزيرفر، إن “العراق والسعودية قادران على التأسيس لمحور إقليمي يكون مرتكزاً للاستقرار في المنطقة والعالم”، مبيناً، “اتَّفقت مع ولي العهد السعودي على خريطة طريق لتطوير العلاقات الثنائية”.

واضاف، أنها “تبدأ بزيارات وزارية ثم انعقاد المجلس التنسيقي السعودي – العراقي لتنفيذ مشاريع على مدى 3 سنوات”.

وتابع، “بغداد مستمرة في أداء دورِها في استضافة الحوار السعودي – الإيراني وهناك اجتماع قريب”.

ولفت إلى أنه “لا وجودَ لأي تدخل إيراني أو أميركي في تشكيل حكومته التي بلغت 100 يوم”.

وأشار إلى أن “الحكومة شُكِّلت بقرار عراقي 100%، ولم أخضع لأي تأثير أو تدخل بأي شكل مباشر أو غير مباشر”.

وأضاف، “لا نريد العراقَ أن يكونَ ساحةً لتصفية الحسابات ولسنا طرفاً في محور ضد الآخر”، مبيناً أن “هناك ضرورة تفعيل اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين واشنطن وبغداد”.

وقال، “ماضون بالإصلاحات الإدارية والأمنية ومكافحة (جائحة الفساد) واسترداد الأموال المنهوبة”.

ولفت إلى أنه “تم استرداد 80 مليون دولار حتى الآن وأنَّ العملية مستمرة”، مبيناً “بدأنا العمل على الإصلاح الأمني ومعالجة مشكلة السّلاح المنفلّت من خلال لجنةٍ برئاستنا”.

واضاف، “كلَّ القوى السياسية داخل ائتلاف إدارة الدولة وافقت على معالجة مشكلة السلاح المنفلّت، ولن يكونَ السلاح إلا ضمن إطار الأجهزة الأمنية المؤسَّسة بموجب قانون”.

وتابع، “نعمل على معالجة العلاقة بين بغداد وأربيل”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى