اقتصادرئيسية

السوداني: عملية إلاصلاح المالي والاقتصادي لا تتم دون نظام مصرفي

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني خلال استقباله وفد اتحاد المصارف العربية أن عملية إلاصلاح المالي والاقتصادي لا تتم دون نظام مصرفي.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء أن “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني استقبل ، اليوم الثلاثاء، وفد اتحاد المصارف العربية، برئاسة الأمين العام للاتحاد السيد وسام حسن فتوح ورحب السوداني، في مستهلّ اللقاء بانعقاد مؤتمر المصارف العربية في بغداد، معبراً عن سعادة العراق باحتضان المؤتمرات العربية، التي تؤكد عودة العراق لأخذ مكانته الطبيعية في المنطقة والعالم”.

وأكد “رئيس مجلس الوزراء أن عملية إلاصلاح المالي والاقتصادي، التي تبنتها الحكومة، لا يمكن أن تحدث من دون نظام مصرفي رصين منسجم مع العالم، مشيراً إلى أن الحكومة وضعت هذا الأمر ضمن عملها الخاص بالتطوير والإصلاح منذ يومها الأول، وأن المصارف العراقية تسير اليوم على الطريق الصحيح في تعاملاتها الخاصة بالتحويلات المالية، وأن تنسيق السياسة المالية والنقدية مع البنك المركزي مستمرّ، مع الحفاظ على استقلالية البنك”.

وأشار “رئيس الوزراء إلى أن سياسة الوضوح، التي اعتمدتها الحكومة، ساعدت في معرفة نقاط الخلل في النظام المصرفي وعملت على إصلاحها، منوّهاً بأنّ مشروع طريق التنمية أحد أوجه التكامل الاقتصادي في المنطقة، حيث رحب سيادته بعقد ورشة عمل مصرفية لمناقشة دور المصارف في المشروع، وفي إنشاء المدن الصناعية على مسار الطريق”.

من جانبه، أشاد وفد اتحاد المصارف بإجراءات الحكومة في إصلاح القطاع المصرفي؛ كونها إجراءات واضحة تستهدف تمتين وتعزيز عمل هذا القطاع، وكذلك عبّر الوفد عن تقديره خطوات الحكومة الداعمة للقطاع الخاص، وتعزيز دوره في التنمية المستدامة والشراكات الدولية والإقليمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى