اقتصادالعراقالمحررخاص

الكلابي: اللجنة المالية ذاهبة للتصويت على الموازنة

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أعلن عضو اللجنة المالية النيابية، يوسف الكلابي، جاهزية مشروع قانون الموازنة الاتحادية وعرضه للتصويت.

وقال الكلابي؛ في برنامج متلفز مساء اليوم الاحد، ان :”اللجنة انهت 99% من الموازنة وبانتظار تحديد موعد الجلسة، وفي حال عدم انعقاد جلسة التصويت على القانون الى يوم الاربعاء المقبل سنعمل على جمع التواقيع لعقد الجلسة”.

واضاف، ان “المحور الاول للخلاف يدور حول تسليم نفط الاقليم الى بغداد ولدينا مشكلة توقف التصدير عن طريق ميناء جيهان والمشكلة مع تركيا لن تحسم قبل اشهر”.

وتابع الكلابي “اشكالية الاقليم مع بغداد تدور حول تسليم نفطه الى سومو والموضوع فني بحت وقدمنا المقترحات قبل 21 يوما من المناقشة وطالبناهم بالرد”، لافتا الى “النائبة اخلاص الدليمي اختلقت الكثير من المشاكل لانهاء الجلسة النيابية وطالبنا رئيس مجلس النواب باستبدالها في اللجنة المالية”.

واسترسل بالقول “اما المحور الثاني للخلاف مع اقليم كردستان حول حساب الاموال من من الايرادات النفطية في حساب البنك المركزي وحزب البارتي رفض ذلك”.

وبين، ان “ديوان الرقابة المالية يجهل اين انفقت اموال الاقليم منذ 2004 والاقليم ممثل باحزاب والشعب الكردي هو عراقي، والاتحاد الوطني اتخذ قراراً جريئاً لصالح الشعب الكردي وطالب بالعدالة في توزيع الاموال على مواطني الاقليم”.

ونفى الكلابي “تعليق اللجنة المالية اعمالها وانها ذاهبة الى التصويت على الموازنة، وكتاب نائب رئيس البرلمان باطل كونه تجاوز صلاحياته وحول المنصب من كل العراقيين الى حزبي لتعطيل اعمال اللجنة”.

واردف بالقول “موقف السيادة محرج بسبب اعداد النازحين والمعلمين والمدرسين العاملين في اقليم كردستان ونحن نقدر حرجهم، واكثر من 20 نائبا في اللجنة شاركوا بمناقشة تفاصيل الموازنة”.

واكمل الكلابي “اجتماع الاطار التنسيقي طالب بالاسراع باقرار الموازنة، فهناك اساسيات ومبادئ يرسمها القادة وهناك قوانين يضعها البرلمان”، منوها الى “العجز في الموازنة الاتحادية تصل الى 65 ترليون دينار وهو عجز تخطيطي وليس واقعياً في ظل الفترة المتبقية من العام”.

واسترسل “تخصيصات محافظة واسط في الموازنة لا تكفي لاي مشروع، والمبلغ الذي نجحنا في مناقلته لم يتجاوز 7 ترليونات دينار، واللجنة المالية قررت زيادة تخصيصات المحافظات والزام الحكومة من العام المقبل بفتح صناديق دعم لكل المحافظات خاصة المناطق المقدسة والاشد فقراً، والبصرة يجب تنصف بشكل اكبر لانها توفر 90% من الموازنة”.

وختم الكلابي “لا ضريبة على كارتات الهاتف النقال في الموازنة، التي ستمضي للتصويت وضوابط التصويت ستكون حاضرة في الجلسة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى