عربي ودولي

المرشد الإيراني يستقبل الرئيس السوري بشار الأسد في طهران

طهران/ متابعة عراق أوبزيرفر

أفادت مصادر إعلامية، اليوم الخميس، بأن المرشد الإيراني علي خامنئي استقبل الرئيس السوري بشار الأسد في العاصمة الإيرانية طهران.

وقال خامنئي لدى استقباله الأسد، إن “الرئيس الراحل ابراهيم رئيسي لعب دورا بارزا في تعزيز العلاقات بين طهران ودمشق، وكان لوزير الخارجية حسين أميرعبداللهيان أيضا اهتمام خاص في هذا السياق”.

وأشار خامنئي إلى أهمية العلاقات بين إيران وسوريا في إطار “محور المقاومة” وقال: “الهوية السورية المميزة وهي المقاومة، تشكلت في عهد الراحل حافظ الأسد ومع تأسيس “جبهة المقاومة”، وهذه الهوية ساعدت دائما على الوحدة الوطنية السورية”.

وشدد على ضرورة الحفاظ على هذه الهوية وأشار إلى أن الغربيين وأتباعهم في المنطقة خططوا لإسقاط النظام السياسي لهذا البلد وإخراج سوريا من معادلات المنطقة من خلال شن حرب على سوريا لكنهم لم ينجحوا. والآن يخططون لمحاولة إخراج سوريا من المعادلات الإقليمية بوسائل أخرى، بما في ذلك الوعود التي لن يحققوها أبداً.

وأضاف المرشد الإيراني أن “الدول الغربية كانت بصدد إسقاط النظام السوري عبر الحرب التي شنت ضده وإبعاد سوريا عن المعادلات الإقليمية لكنها فشلت، والآن أيضا هي بصدد تنفيذ هذا المخطط لكن بطرق أخرى”.

وختم خامنئي، بالقول للأسد:”نثمن ونقدر صمودكم القوي بوجه هذه الضغوط، وننتقد مواقف بعض الدول الإقليمية حيال قضية غزة”.

وأفادت وكالة “تسنيم” الإيرانية للانباء، بأن الرئيس السوري بشار الأسد قدم تعازيه للمرشد الغيراني وحكومة وشعب إيران، قالئلا إن “العلاقات الإيرانية السورية هي علاقة استراتيجية”، مشيرا إلى أنه “كان للرئيس الإيراني الراحل تأثير مهم على دور الجمهورية الإسلامية في المنطقة والقضية الفلسطينية في السنوات الثلاث الماضية، فضلا عن تعميق العلاقات بين إيران وسوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى