رئيسيةعربي ودولي

النفط يتراجع قبيل قرار الفدرالي الأميركي بشأن الفائدة

بغداد/عراق اوبزيرفر
تراجعت أسعار النفط، واليوم الأربعاء، قبيل القرار المتوقع صدوره عن الفدرالي الأميركي برفع سعر الفائدة، غير أن التوقعات بتراجع مخزونات الخام الأمريكية والعقوبات الأوروبية على النفط الروسي حدّت من الخسائر.
وهبط خام برنت 56 سنتا تعادل 0.6% إلى 94.09 دولار للبرميل بحلول الساعة 10:27 بتوقيت غرينتش، فيما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 53 سنتا أو 0.6% إلى 87.84 دولار للبرميل.
ونقلت مصادر في السوق لرويترز عن معهد البترول الأميركي القول إن مخزونات النفط الخام الأميركية تراجعت بنحو 6.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 28 أكتوبر تشرين الأول.              
وشهدت الفترة نفسها تراجع مخزونات البنزين 2.6 مليون برميل، فيما فاق التوقعات. ومن المقرر صدور البيانات الرسمية عند الساعة 14:30 بتوقيت غرينتش.    
وكانت سياسة (صفر كوفيد) في الصين عاملا رئيسيا في كبح جماح أسعار النفط، إذ أدت عمليات الإغلاق المتكررة إلى تباطؤ النمو وتقليص الطلب على النفط في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.              
وأظهر منشور غير مؤكد على وسائل التواصل الاجتماعي أن الحكومة الصينية ستدرس طرق تخفيف قيود كوفيد-19 اعتباراً من مارس آذار 2023، مما قد يؤدي إلى زيادة الطلب في ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم.              
وتراجع الدولار عن المستويات المرتفعة التي سجلها أمس الثلاثاء، مع ترقب المستثمرين قرار الفدرالي المقرر عند الساعة 18:00 بتوقيت غرينتش. ويأمل كثيرون أن تتوافر مؤشرات على تباطؤ معدلات رفع الفائدة في المستقبل.
ويجعل ضعف الدولار النفط أرخص لحائزي العملات الأخرى.              
وقد تؤدي الاضطرابات المحتملة جراء الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي ويبدأ سريانه في الخامس من ديسمبر كانون الأول إلى رفع الأسعار. وسيتبع هذا الحظر، وهو رد فعل على الغزو الروسي لأوكرانيا، وقف واردات المنتجات النفطية الروسية في فبراير شباط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى