اقتصاد

النفط يستقر والأنظار على الشرق الأوسط وخفض الفائدة الأميركية

عالم / وكالات الأنباء

لم تشهد أسعار النفط تغيرا يذكر، الثلاثاء، مع تركيز المستثمرين على التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط، والتفاؤل بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي سيبدأ قريبا في خفض أسعار الفائدة، مما يسهم في تعزيز النمو الاقتصادي العالمي والطلب على الوقود.

وقال ليون لي، المحلل في “سي.إم.سي ماركت”، إنه في حين أدت الآمال بخفض أسعار الفائدة والصراع في البحر الأحمر إلى انتعاش أسعار النفط الخام، فإن إعلان “ميرسك” عن إعادة تشغيل طرق الشحن عبر الممر المائي خفف المخاوف بشأن الإمدادات إلى حد ما.

ويشهد السوق حجم تعاملات ضعيف، نظرا لأن بعض الأسواق لا تزال مغلقة بمناسبة عطلة عيد الميلاد.

وحقق كلا الخامين مكاسب بنحو ثلاثة بالمئة الأسبوع الماضي، بعد أن أدت هجمات الحوثيين في اليمن على السفن إلى تعطيل الشحن والتجارة العالمية، مما زاد من التوترات في الشرق الأوسط مع استمرار الصراع بين إسرائيل وغزة.

وكانت شركات الشحن قد أوقفت مرور السفن عبر البحر الأحمر المؤدي إلى قناة السويس، التي تمر بها حوالي 12 بالمئة من التجارة العالمية، وفرضت رسوما إضافية على تغيير مسار السفن.

وقالت شركة “ميرسك” الدنمركية الأحد، إنها تستعد لاستئناف عمليات الشحن عبر البحر الأحمر وخليج عدن، مشيرة إلى بدء عملية عسكرية بقيادة الولايات المتحدة تهدف إلى ضمان سلامة التجارة في المنطقة.

كما قال متحدث باسم شركة “هاباغ لويد” الألمانية الثلاثاء، إن الشركة ستقرر غدا الأربعاء، كيف ستتعامل مع مسارات الشحن في البحر الأحمر، بعد تعليق العمليات هناك ردا على مخاوف تتعلق بالسلامة.

على نحو منفصل، نفت إيران الاثنين، ما قالته الولايات المتحدة حول استهداف طائرة مسيرة انطلقت من أراضيها لناقلة مواد كيميائية في المحيط الهندي.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، إن السفينة تعرضت للقصف على بعد 200 ميل بحري (370 كيلومترا) قبالة سواحل الهند.

وتلقت أسعار النفط دعما أيضا، من توقعات بأن المركزي الأمريكي سيخفض أسعار الفائدة العام المقبل، بعد أن أظهرت البيانات الأميركية الصادرة الجمعة، من خلال بعض المؤشرات الرئيسية، أن التضخم الآن عند أو أقل من هدف البنك المركزي البالغ اثنين بالمئة.

ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى خفض تكاليف الاقتراض الاستهلاكي، الأمر الذي يمكن أن يعزز النمو الاقتصادي والطلب على النفط.

تحركات الأسعار

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 7 سنتات أو 0.08 بالمئة إلى 78.75 دولار للبرميل بحلول الساعة 10:50 بتوقيت غرينتش، في حين تراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 15 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 73.41 دولار للبرميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى